3 شعبان

اليوم الثالث

1-  ولادة الامام الثالث سيد شباب أهل الجنة الحسين بن علي عليه السلام.

2-    توجه الامام الحسين إلى مكة.

1-       ولادة الامام الثالث سيد شباب أهل الجنة الحسين بن على(ع):

تاريخ الولادة:

أكّد أغلب المؤرّخين أنّه(عليه السلام) ولد بالمدينة في الثالث من شعبان في السنة الرابعة من الهجرة[1].

و ثمّة مؤرّخون أشاروا الى أنّ ولادته(عليه السلام) كانت في السنة الثالثة[2].

هو أبو عبد الله الحسين بن عليّ بن أبي طالب(عليه السلام) ثالث أئمّة أهل البيت الطاهرين، و ثاني سبطي رسول الله(صلى الله عليه و اله و سلم) و سيّد شباب أهل الجنة، و ريحانة المصطفى، و أحد الخمسة أصحاب العبا و سيّد الشهداء، و امّه فاطمة(عليها السلام) بنت رسول الله(صلى الله عليه و اله).

الوليد المبارك:

و وضعت سيّدة نساء العالمين فاطمة الزهراء(عليها السلام) وليدها العظيم، و زفّت البشرى الى الرسول(صلى الله عليه و اله ) ، فأسرع الى دار علي و الزهراء(عليهما السلام)، فقال لأسماء بنت عميس: ((يا أسماء هاتي ابني))، فحملته إليه و قد لفّ في خرقة بيضاء، فاستبشر النبي(صلى الله عليه و اله) و ضمّه اليه، و أذّن في اذنه اليمنى و أقام في اليسرى، ثمّ وضعه في حجره و بكى، فقالت أسماء: فداك أبي و امي، ممّ بكاؤك؟ قال(صلى الله عليه و اله) : ((من ابني هذا)). قالت: إنّه ولد الساعة، قال(صلى الله عليه و اله): (( يا أسماء! تقتله الفئة الباغية من بعدي، لا أنا لهم الله شفاعتي...))[3].

ثمّ إنّ الرسول(صلى الله عليه و اله) قال لعليّ (عليه السلام) : أيّ شيء سمّيت ابني؟ فأجابه عليّ(عليه السلام): ما كنت لأسبقك باسمه يا رسول الله )). و هنا نزل الوحي على حبيب الله محمّد(صلى الله عليه و اله)حاملاً اسم الوليد من الله تعالى، و بعد أن تلقّى الرسول أمر الله بتسمية وليده الميمون، التفت الى علي(عليه السلام) قائلاً : ((سمّه حسيناً)).

و في اليوم السابع أسرع الرسول(صلى الله عليه و اله) الى بيت الزهراء(عليها السلام) فعقّ عن سبطه الحسين كبشاً، و أمر بحلق رأسه و التصدّق بزنة شعره فضّة، كما أمر بختنه[4].

و هكذا أجرى للحسين السبط ما أجرى لأخيه الحسن السبط من مراسم.

>من اقوال النبي محمّد(صلى الله عليه و آله) في حقّ الحسين<

انّ ابنيّ هذين ريحانتاي من الدنيا.

حسين منّي و أنا من حسين، أحبّ الله من أحبّ حسيناً، حسين سبط من الأسباط.

الحسن و الحسين خير أهل الأرض بعدي و بعد أبيهما، و امّهما أفضل نساء أهل الأرض.

الحسن و الحسين سيّدا شباب أهل الجنة.

كنيته و ألقابه :

أمّا كنيته فهي : أبو عبد الله.

و أمّا ألقابه فهي: الرشيد، و الوفي، و الطيّب، و السيّد، و الزكّي، و المبارك، و التابع لمرضاة الله، و الدليل على ذات الله، و السبط. و أشهر ها رتبة ما لقّبه به جدّه(صلى الله عليه و اله) في قوله عنه و عن أخيه ((أنّهما سيّدا شباب أهل الجنة)). و كذلك السبط لقوله(صلى الله عليه واله) : ((حسين سبط من الأسباط))[5].

2- توجّه الامام الحسين إلى مكة:

قال المؤرّخون: إن الإمام الحسين(عليه السلام) عندما توجّه ليلة الجمعة[6] شعبان سنة (60 هـ) الى مكة لزم الطريق الأعظم، فقال له اهل بيته: لو تنكبت الطريق الأعظم كما فعل ابن زبير كي لايلحقك الطلب، فقال: لا والله لا أفارقه حتى يقضي الله ما هو قاض[7]ٍ. و لمّا دخل الامام الحسين(عليه السلام) مكة كان دخوله ايّاها ليلة الجمعة لثلاث مضين من شعبان دخلها و هو يقرأ: ( و لمّا توجّه تلقاء مدين قال عسى ربي أن يهديني صواء السبيل)[8].

ثم نزلها فأقبل أهلها يختلفون اليه ومن كان بها من المعتمرين و أهل الآفاق، وابن الزبير بها قد لزم جانب الكعبة و هو قائم يصلّي عندها و يطوف، و يأتي الحسين(عليه السلام) فيمن يأتيه، فيأتيه اليومين المتواليين . يأتيه بين كلّ يومين مرّة، و هو أثقل خلق الله على ابن الزبير، قد عرف أنّ أهل الحجاز لا يبايعونه ما دام الحسين(عليه السلام) في البلد و أنّ الحسين(عليه السلام) أطوع في الناس منه و اجلّ.[9]

--------------------------------------------------------------------------------

2_ تأريخ ابن عساكر: 14\313 ، و مقاتل الطالبين : 78، و مجمع الزوائد:9\194 ، و اسد الغاية:2\18، و الإرشاد 2/27.

[2]3_ اصول الكافي :1\463، و الاستيعاب المطبوع على هامش الإصابة:1 / 177.

1_ إعلام الورى بأعلام الهدى:1\427.

2_ عيون أخبار الرضا: 2\25، إعلام الورى: 1\427 و أعيان الشيعة: 1/578.

1_ أعيان الشيعة:1\579.

2_ الإرشاد: 2\36، و بحار الأنوار: 44\332.

3- الفتوح: 5/24، و ينابيع المودّة: 402، الارشاد للمفيد: 2/35.

4- القصص (28): 22.

5- الارشاد 2/36 ، و بحارالانوار:44/332

أضف تعليق

كود امني
تحديث

telegram ersali ar  تطبيق اندرويد لكتاب العروة الوثقی والتعليقات عليها

30 رمضان

وفاة الخليفة العباسي الناصر لدين الله

المزید...

23 رمضان

نزول القرآن الكريم

المزید...

21 رمضان

1-  شهيد المحراب(عليه السلام). 2- بيعة الامام الحسن(عليه السلام). ...

المزید...

20 رمضان

فتح مكّة

المزید...

19 رمضان

جرح أميرالمؤمنين (عليه السلام)

المزید...

17 رمضان

1 -  الاسراء و المعراج . 2 - غزوة بدر الكبرى. 3 - وفاة عائشة. 4 - بناء مسجد جمكران بأمر الامام المهد...

المزید...

15 رمضان

1 - ولادة الامام الثاني الامام الحسن المجتبى (ع) 2 - بعث مسلم بن عقيل الى الكوفة . 3 - شهادة ذوالنفس الزكية ...

المزید...

14 رمضان

شهادة المختار ابن ابي عبيدة الثقفي

المزید...

13 رمضان

هلاك الحجّاج بن يوسف الثقفي

المزید...

12 رمضان

المؤاخاة بين المهاجرين و الانصار

المزید...

10 رمضان

1- وفاة السيدة خديجة الكبرى سلام الله عليها. 2- رسائل أهل الكوفة إلى الامام الحسين عليه السلام . ...

المزید...

6 رمضان

ولاية العهد للامام الرضا (ع)

المزید...

4 رمضان

موت زياد بن ابيه والي البصرة

المزید...

1 رمضان

موت مروان بن الحكم

المزید...
012345678910111213
  • اللطميات

  • شهر رمضان

  • المرئيات

  • المحاضرات

  • الفقه

سيرة العلماء

ثبّت سؤالك هنا
العروة الوثقى

استشهاد اميرالمؤمنين الإمام علي (ع)

Sibtayn International Foundation
Tel: +98 25 37703330 Fax: +98 25 37706238 Email : sibtayn[at]sibtayn.com