زوجة العلاّمة الشيخ أحمد أمين الأنطاكي

زوجة العلاّمة الشيخ أحمد أمين الأنطاكي([1])

 

إعتنقت مذهب الشيعة الإماميّة بعد أن قرأت خطبة السيّدة المظلومة فاطمة الزهراء(عليها السلام) بنت رسول الله(صلى الله عليه وآله) التي إحتجّت فيها على أبي بكر بن أبي قُحافة لمّا منعها ميراثها من أبيها(صلى الله عليه وآله) بعد إستيلاءة الحكم.

ذكر العلاّمة الشيخ أحمد أمين الأنطاكي(رحمه الله) في كتابه (في طريقي إلى التشيّع) تحت عنوان (بيني وبين زوجتي) قال: عندما تشيّعت كتمت أمري عن زوجتي، وخشيت أن إذا أخبرتها لا ترضى ولا تسكت وتصيبني بأذى ولكن:

ومهما تكن عند امرء من خليقة***وإن خالها تخفى على الناس تُعلم

ويوماً من الأيّام شعرت زوجتي بأنّي معتنق المذهب الجعفري فقالت: إنّي أراك منحرفاً عن مذهب الشافعي، إنّي لا أترك مذهبي، وأنت وشأنك.

فقلت: وكيف أدع أنا مذهبي وعليه آبائي وجدودي؟ فهذا لا يكون، فلم تصدّقني، لكن سكتت، وهي دائماً تلاحظني، حتّى انّي خرجت في وقت لبعض اشغالي فدخلت إلى غرفتي ووجدت كتاب (أبو هريرة)([2]) تأليف آية الله المرحوم السيّد عبد الحسين شرف الدين، وفتحت الكتاب، وإذا بها وجدت فيه خطبة فاطمة الزهراء(عليها السلام) وفيها تطلب إرثها من أبي بكر([3])، وقرأتها إلى آخرها، فتعجّبت من هذه الخطابة، وكيف منعها إرثها أبو بكر؟([4]) فطفقت تبكي فاطمة الزهراء.

ورجعت وإذابزوجتي تبكي وتقول: شيعيّة أنا شيعيّة ولماذا تكتم عني هذا الذي هو حقّ؟

وتعلمت الوضوء([5]) وغيره من اُمور الفروع الفقهيّة، والصلاة والصوم وما يجب، واستبصرت بولاية آل بيت رسول الله(صلى الله عليه وآله)، وتمسّكت بالعروة الوثقى التي لا انفصام لها، وحفظت اسماء الأئمـّة الاثني عشر، وعلّمت أولادها.

وهنالك حمدت الله وشكرته على هذه النعمة العظمى التي ليس لها مقابل أبداً، ألا وهي ولاية آل بيت النبوّة عليهم الصلاة والسلام...([6]).

وذكر; تحت عنوان (كيف أرادوا المكر بنا؟) في كتابه: أنّ شيخ سليم التركي الصوفي النقشبندي جاء إلى والد زوجتي وقال له: امّا ان تخلّص ابنتك من هذا الرافضي، وإلاّ نؤذيك. فخاف منه لأنّه هدّده، فجاء إلى ابنته وقال لها: يا بنيّتي اُريد أن اُخلّصك من زوجك فانّه رافضي.

فغضبت من هذه المقالة وقالت له: كفّ عن مقالتك هذه، والله أنا لست بتاركة ولاية آل بيت رسول الله(صلى الله عليه وآله)، وأنت كنت شيعيّاً فكيف تقول هذا رافضي فتخلّصي منه؟

فأجابها بأنـّهم قد هدّدوني بأن يخرجوني من بيتي، ويضربوني لذلك جئت إليك.

قالت له: لو أنّ ناراً نزلت من السماء فأحرقتني، فماأنا بتاركة هذا المذهب اقطع طمعك...([7])

 

 

--------------------------------------------------------------------------------

[1] ـ تقدّم حديث تشيّعه في ص 23.

[2] ـ ولكي تقف على قيمة هذا الكتاب النفيس وما نال من إعجاب من شخصيّات علميّة بارعة اقرأ كتابنا (اقرأ هذه الكتب).

[3] ـ راجع ص71 ، واقرأ موقف أبي بكر معها في موضوع إرثها.

[4] ـ يعني مع ثبوت الإرث في كتاب الله تعالى لأقرب الناس إلى المتوفى ذكراً كان أم اُنثى قال الله تعالى (يوصيكم الله في أولادكم للذكر مثل حظّ الانثيين) النساء: 11.

[5] ـ يعني على طريقة الشيعة الإماميّة إذ أنهم يختلفون فيه عن السنّة، لا بل في عامّة الفروع الفقهيّة، بل حتّى في المسائل الاعتقاديّة الاساسيّة ففي الوضوء نحن نمسح على أرجلنا عملا بقوله تعالى (وامسحوا برؤسكم وأرجلكم إلى الكعبين) المائدة: 6 وهؤلاء يغسلون أرجلهم فيه.

[6] ـ في طريقي إلى التشيّع.

[7] ـ في طريقي إلى التشيّع ط النجف عام 1380 مطبعة الآداب.

أضف تعليق

كود امني
تحديث

telegram ersali ar  تطبيق اندرويد لكتاب العروة الوثقی والتعليقات عليها

١ ربيع الاول

(١) هجرة الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله إلى يثرب (المدينة المنورة) (٢) ليلة المبيت (٣) وفاة زوجة النبي...

المزید...

٣ ربيع الاول

احراق الكعبة

المزید...

٤ ربيع الاول

خروج النبي صلّى الله عليه وآله وسلم من الغار

المزید...

٥ ربيع الاول

(١) الهجوم على دار الزهراء سلام الله عليها (٢) وفاة السيدة سكينة ...

المزید...

٨ ربيع الاول

استشهاد الامام الحسن العسكري عليه السلام

المزید...

٩ ربيع الاول

(١) مقتل الخليفة الثاني (٢) قتل عمر بن سعد (٣) تسلّم الامام المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف مهامّ الامامة...

المزید...

١٠ ربيع الاول

١) زواج النبيّ محمّد(صلى الله عليه وآله) من خديجة الكبرى(عليها السلام). ٢) وفاة عبدالمطّلب جدّ الرسول الأعظم ...

المزید...

١٢ ربيع الأوّل

١) وفاة المعتصم العباسي. ٢) وفاة أحمد بن حنبل.

المزید...

١٣ ربيع الأوّل

تأسست الدولة العباسية على يد أبوالعبّاس السفّاح

المزید...

١٤ ربيع الأوّل

١) موت يزيد بن معاوية. ٢) موت الخليفة العباسي موسى الهادي.

المزید...

١٥ ربيع الأوّل

بناء مسجد « قبا »

المزید...

١٦ ربيع الأوّل

وصول الأسرى إلى الشام

المزید...

١٧ ربيع الأوّل

١) ولادة النبي الأكرم محمد(صلى الله عليه وآله). ٢) ولادة الإمام جعفر الصادق(عليه السلام). ...

المزید...

١٨ ربيع الاول

بناء مسجد المدينة

المزید...

٢٥ ربيع الأوّل

٢٥ ربيع الأوّل غزوة دومة الجندل

المزید...

٢٦ ربيع الاول

صلح الامام الحسن بن علي المجتبى عليه السلام مع معاوية

المزید...
0123456789101112131415
  • مواليد و أفراح

  • المرئيات

  • المحاضرات

  • الصور

مشاهدة الكل

سيرة العلماء

ثبّت سؤالك هنا
العروة الوثقى
Sibtayn International Foundation
Tel: +98 25 37703330 Fax: +98 25 37706238 Email : sibtayn[at]sibtayn.com

Hi! Click one of our representatives below to chat on WhatsApp or send us email to [email protected]

الإتصال بنا
Close and go back to page