امرأة مسيحيّة لبنانيّة

امرأة مسيحيّة لبنانيّة

 

إعتنقت مذهب الشيعة الإماميّة عن رغبة واعتقاد كامل وإيمان قويم.

ولدت في لبنان عام 1343 هـ من أبوين مسيحيّين ونشأت على عقيدتهما.

تزوّجت من رجل شيعي، فتعرّفت على المذهب الشيعي الإمامي فتقبّلته طائعةً راغبةً فيه مؤمنةً بصحّته. أعربت عن عقيدتها في الإمام أمير المؤمنين(عليه السلام)بأنّ الرسول(صلى الله عليه وآله) أوصى إليه بالخلافة، فهو خليفته بلا فصل([1])، وانّه أفقه وأشجع وأقرب الناس إلى رسول الله(صلى الله عليه وآله)، فهو أحقّ بالخلافة من غيره([2])، ولها فيه(عليه السلام)إيمان كامل، تواليه قلباً ولساناً.

تعرّفتُ عليها باسمها واسم أبيها وزوجها بواسطة محمد صالح الكميلي، وحيث إنـّه ذكر لنا في كتابه الواصل إلينا في 22/4/1388 هـ حول حديث تشيّعها أنـّها لا ترضى بذكر اسمها في الكتاب، لذلك لم نذكر حتّى اسم زوجها أيضاً لئلاّ تُعَرف بسببه.

تقول: إنّي على محبّة وثيقة وإيمان رصين بمذهب أهل البيت عليهم الصلاة والسلام، أحيا على ولائهم وأموت على مذهبهم.

وفي خلال سنين تشيّعي رأيت كرامات باهرة في اليقظة والمنام، (في اليقظة) ففي بعض الأيّام عند فراغي من الصلاة وأثناء جلوسي اتّجاه القبلة استغرقتني أنوار الإله، مع ظهور ريح طيّبة، ريح المسك، وفي يوم من الأيّام بقي مفتاح الدار في الدار، ولمّا عدنا إلى الدار عجزنا عن فتح الباب، فتوسّلت بالامام المهدي(عليه السلام)، واستغثت به لتفريج همّي، ثمّ جعلت كفّي على الباب فانفتحت بإذن الله([3]). فتعجّب زوجي والجيران، وأذعن الجميع بأنّ هذا من لطف الله وفضله.

(في المنام) مرضت مرّة، فرأيت الإمام عليّاً(عليه السلام) لابساً جبّة رماديّة، وعلى رأسه الشريف كفيّة وعقال، فقال لي: زوجك مطلوب ثلاثون ليرة خمس، ثمّ شملني لطفه وحنانه.

وبعد الانتباه من النوم عوفيت من المرض وأخبرت زوجي بالمنام فصدّقني، وقال: إنّي مطلوب ثلاثين ليرة خمس فدفعها.

ومرض طفل لي مرضاً شديداً فكنت قلقة لأجله فرأيت في منامي أنّي دخلت روضة السيّدة الجليلة زينب عليها الصّلاة والسلام، وطلبت له منها الشفاء فلم تمض ساعات إلاّ وقد شفي من مرضه والحمد لله.

وهناك كرامات اُخرى ظهرت لي على أثر عقيدتي وإيماني بأهل البيت عليهم الصّلاة والسلام اقتصرت على ماذكرته منها والله على ما نقول وكيل، وهو وليّ المؤمنين.

إلى هنا انتهى الجزء الأول من كتاب (لماذا اخترنا مذهب الشيعة الإماميّة) ويليه الجزء الثاني ان شاء الله.

 

 

--------------------------------------------------------------------------------

[1] ـ تقدّمت نصوص الرسول(صلى الله عليه وآله) عليه في الخلافة في ص 159 فراجع.

[2] ـ لقبح تقديم المفضول على الأفضل عقلا.

[3] ـ قرأت في حديث تشيّع والي البحرين وأميرها المتقدّم في ص313 استغاثة محمد بن عيسى البحراني(رحمه الله) بالإمام المهدي المنتظر ـ عجّل الله فرجه ـ عند شدّته فاغاثه(عليه السلام) وأزال همّه وكشف عنه كربه.

أضف تعليق

كود امني
تحديث

telegram ersali ar  تطبيق اندرويد لكتاب العروة الوثقی والتعليقات عليها

٢ جمادي الثاني

موت هارون الرشيد

المزید...

٣ جمادي الثاني

شهادة الصديقة سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء(س)

المزید...

١٠ جمادي الثاني

موت الخليفة العباسي المستنصر بالله

المزید...

١٣ جمادي الثاني

وفاة فاطمة اُمّ البنين سلام الله عليها

المزید...

٢٠ جمادي الثاني

الولادة السعيدة لسيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء(س)

المزید...

٢١ جمادي الثاني

وفاة السيدة اُمّ كلثوم(س)

المزید...

٢٧ جمادي الثاني

١ـ شهادة علي بن الامام الباقر عليه السلام٢ـ شهادة الامام علي بن محمد الهادي عليه السلام ...

المزید...

٢٩ جمادي الثاني

١ـ هلاك وليد بن يزيد٢ـ وفاة السيد محمد بن الامام الهادي عليه السلام ...

المزید...
01234567
  • المرئيات

  • السيدة فاطمة (س)

  • محاضرات

  • الصور

سيرة العلماء

ثبّت سؤالك هنا
العروة الوثقى
Sibtayn International Foundation
Tel: +98 25 37703330 Fax: +98 25 37706238 Email : sibtayn[at]sibtayn.com