إنتهاء دور السفراء وبداية الغيبة الكبرى

إنتهاء دور السفراء وبداية الغيبة الكبرى

 

 

إقتضت مشيئة الله تعالى أن تكون للإمام المنتظر (عج) غيبتان:

الأُولى: هي الغيبة الصغرى : وتبدأ من توليهِ الإمامة بعد وفاة أبيه العسكري وهو في الخامسة من عمره. فَوجود السفراء والوكلاء وتبليغاتهم إلى قواعد الشيعة كي يُثبتوا وجود الإمام الحُجّة الذي أحُيطت ولادته ووجوده بسرّية تامّة حينما أخذت السلطة العباسية الظالمة على عاتقها القضاء على شخصيات العترة الطاهرة من الأئمة ومنهم الحُجّة كي يئدوا الإمامة في مهدها وذلك بتنكرهم لما قاله النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله) بشأن الإمامة ، وأنباء عترته الطاهرة وتسميتهم واحداً واحداً حتى أعطى أوصاف الحُجّة، والدور الذي يقوم فِيهِ هذا أولاً.

وثانياً: إنّ الغيبة الكبرى تعني استمرار الإمامة لأن الأرض لا تخلو مِن حُجة والإمام هو الحُجّة على الخلق وبدونه تسيخ الأرض بأهلها لأنه هو الذي يملؤها قسطاً وعدلاً.

والأمر الثالث ـ وهو المهم ـ ويشمل حاجة الإنسانية إلى مُنقذٍ لها ينتشلها من مخالب الظلم والجور الذي أحاط بمفردات حياتها من رموز الظلم والكفر لبُعدهم عن شريعة سيد المرسلين (صلى الله عليه وآله). فيبقى الإمام الحُجّة هو أمل المستضعفين كي يعيدهم إلى شريعة جدّه التي تنكّر لها الطغاة وينعم المستضعفون في ظلّهِ بحقوقهم وكراماتهم. وقد أحيط الإمام بجملة من العلامات تسبق ظهوره كي يقطع على المنُتحلين والكاذبين الذين انتحلوا شخصيته وادّعوا أنّهم هم الإمام الموعود زوراً وبُهتاناً حين افتقادهم لأي علامة من علامات ظهور الحجّة (عج)، أو من علاماته الجسديّة أو الجهاديّة. وقد أشار الإمام المنتظر إلى هؤلاء المنتحلين بقوله إلى علي بن محمد السمّري ـ السفير الرابع ـ (فاجمع أمرك ولا توصي إلى أحد) وسيأتي لشيعتي مَن يدعي المُشاهدة، ألا فمن إدّعى ذلك قبل خروج السفياني والصيحة فهو كذّاب مُفترٍ.

ويتضح للشيعة أن أمد الغيبة الكبرى طويل حتى يملأ الجور والظلم الأرض فتكون الناس بحاجة إلى مُصلح يرفع عنها كابوس الظلم ويعيُد الحقّ إلى أهله وبصورة خاصة ظلامة جدّته الزهراء والمطالبة بثارات جدِّه الحسين (عليه السلام)، ويملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً.

أضف تعليق

كود امني
تحديث

telegram ersali ar  تطبيق اندرويد لكتاب العروة الوثقی والتعليقات عليها

2 شعبان

اليوم الثاني, موت الخليفة العباسي المعتز بالله مات محمد(المعتز بالله) بن جعفر(المتوكل على الله ) بن المعتصم في...

المزید...

3 شعبان

اليوم الثالث 1-  ولادة الامام الثالث سيد شباب أهل الجنة الحسين بن علي عليه السلام. 2-    توجه الامام الحسين...

المزید...

4 شعبان

اليوم الرابع ولادة قمر بني هاشم ابوالفضل العباس  

المزید...

5 شعبان

اليوم الخامس ولادة الامام زين العابدين علي بن الحسين عليه السلام     ...

المزید...

11 شعبان

اليوم الحادي عشر ولادة على الاكبر بن الامام الحسين عليه السلام ...

المزید...

15 شعبان

اليوم الخامس عشر 1-   ولادة المنقذ الحجّة بن الحسن العسكرى (عج) 2-  وفاة النائب الرابع و الاخير أبوالحسن ع...

المزید...

19 شعبان

اليوم التاسع عشر غزوة بني المصطلق و دور النفاق  

المزید...

25 شعبان

اليوم الخامس و العشرون 1-  موت يزيد بن عبد الملك بن مروان. 2-  قتل أبو مسلم الخراساني من قبل الخليفة العباس...

المزید...

27 شعبان

اليوم السابع و العشرون شهادة سعيد بن جبير الكوفي  

المزید...
012345678
  • شعبانيات

  • المرئيات

  • محاضرات أخلاقية

  • محاضرات

سيرة العلماء

ثبّت سؤالك هنا
العروة الوثقى
Sibtayn International Foundation
Tel: +98 25 37703330 Fax: +98 25 37706238 Email : sibtayn[at]sibtayn.com