إمامة الامام الجواد (عليه السلام)

إنّ الإمامة كالنبوة موهبة إلهيّة يَمنحُها الله سبحانه لِمَنْ هو أهل لها من عباده المصطفين ، ولا دخل للعمر في ذلك .
ولعل من يستبعد نبوّة وإمامة الطفل الصغير أو يتصورها غير ممكنة فإنه قد خلط بين الأمور الالهيّة والشؤون العاديّة ، وتصورها بشكل واحد ، بينما الواقع ليس كذلك ، فالامامة والنبوة مرتبطة كل منهما بارادة الله عز وجل ، وهو يمنحها للعباد الذين يعلم ـ بعلمه اللامحدود ـ أهليّـتهم لهذا المقام الرفيع ، قال تعالى : ( يا يحيى خُذ الكتاب بقوة وآتيناه الحكم صبياً ) مريم 12 ، وقال تعالى : ( قالوا كيف نكلم مَن كان في المهد صبياً * قال إني عبد الله آتاني الكتاب وجعلني نبياً ) مريم 29 ـ 30 .
وبناءً على ذلك لا مانع من أن يعطي الله سبحانه ـ في بعض الاحيان ـ جميع العلوم لطفل صغير مثل
يحيى أو عيسى ( عليهما السلام ) كما في النبوة أو لصبي في الثامنة أو التاسعة من عمره كما في إمامة الإمام الجواد (عليه السلام).
تولّى الإمام الجواد ( عليه السلام ) الإمامة ، بعد إستشهاد أبيه
الإمام الرضا ( عليه السلام ) ، وبالطبع كان إستلامه للإمامة بتصريح ونص الإئمة السابقين من أهل البيت ( عليهم السلام ) ، وبتعيين مسبق من قبل أبيه ( عليه السلام ) .
وبسبب صغر سن الإمام الجواد ( عليه السلام ) تعرّض للاختبار والإمتحان من قبل الأعداء والجُهال ، إلا أن تجلّي العلوم الالهية على يده ( عليه السلام ) ، كان باهراً ورائعاً ، مما جعل اعداؤه يذعنون ويقرون له بالعلم .
ومن القصص التي تروى في هذا المجال هي ما عن يحيى بن أكثم قاضي سامراء قال :
بَيْنَا أنا ذات يوم دخلت أطوفُ بقبر
رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) فرأيت محمد الجواد ( عليه السلام ) يطوف به ، فناظرته في مسائل عندي ، فأخرجها إلي ، فقلت له : والله إني اريد أن أسألك مسألة وإني لأستحي من ذلك .
فقال ( عليه السلام ) لي : أنا أخبرك قبل أن تسألني .
تسألني عن الإمام ؟ فقلت : هو والله هذا .
فقال : أنا هو . فقلت : ما هي العلامة ؟ فكان في يده ( عليه السلام ) عصا ، فنطقت وقالت : إن مولاي إمام هذا الزمان ، وهو الحجة .
ومن القصص التي تروى في هذا المجال هي ما قال القاسم بن عبد الرحمن – وكان زيديّاً – :
خرجت إلى بغداد ، فَبَيْنَا أنا بها إذ رأيت الناس يسرعون في المشي ، ويتطلَّعون إلى رجل ويقفون .
فقلت من هذا ؟
فقالوا : الإمام الجواد ( عليه السلام ) .
فقلت : والله لأنظرنَّ إليه ، فطلع على بغلة ، فقلت : لعن الله أصحاب الإمامة حيث يقولون : إنَّ الله افترض طاعة هذا
فَعَدِلَ الإمامُ ( عليه السلام ) إليَّ فقال : يا قاسم ، أبشراً منَّا واحداً نتبعه إنَّا إذن لَفِي ضلالٍ وسُعُر .
فقلت – في نفسي – ساحر والله !!
فقال ( عليه السلام ) : أَأُلقي الذكر عليه من بيننا بل هو كذَّاب أَشِر .
قال : فانصرفت وقلت بالإمامة ، وشهدت إنَّه حجة الله على خلقه ، واعتقدت .

أضف تعليق

كود امني
تحديث

telegram ersali ar  تطبيق اندرويد لكتاب العروة الوثقی والتعليقات عليها

١ رجب

. ولادة (الامام محمد الباقر) (عليه السلام) المباركة

المزید...

٢ رجب

. ولادة (الامام عليّ بن محمد الهادي) (عليه السلام) المباركة

المزید...

٣ رجب

شهادة الإمام علي بن محمد الهادي(عليه السلام)

المزید...

١٠ رجب

1 ـ ولادة باب الحوائج علي الاصغر(عليه السلام) ابن الامام الحسين(عليه السلام) 2 ـ ولادة الامام الجواد...

المزید...

١٢ رجب

. 1 ـ وفاة العباس بن عبد المطلب . 2 ـ الكوفة عاصمة الخلافة

المزید...

١٣ رجب

١٣ رجب . 1ـ ولادة أميرالمؤمنين علي بن . ابي طالب(عليه السلام) . 2ـ بدء أيام البيض (ايّام الاعتكاف) ...

المزید...

١٤ رجب

موت المعتمد العباسي

المزید...

١٥ رجب

. 1: الهجرة الى الحبشة. . 2: الحصار الظالم و موقف بني هاشم. . 3: تحويل القبلة. . 4: هلاك معاوية بن أبي سفيا...

المزید...

١٦ رجب

موت الخليفة العباسي المهتدي بالله

المزید...

١٧ رجب

موت الخليفة العباسي المأمون ابن هارون الرشيد

المزید...

١٨ رجب

وفاة ابراهيم ابن رسول الله محمد(ص)

المزید...

١٩ رجب

غزوة تبوك

المزید...

٢٤ رجب

1- غزوة خيبر 2: وفاة عمر بن عبدالعزيز

المزید...

٢٥ رجب

شهادة الامام موسى بن جعفر الكاظم (ع)

المزید...

٢٦ رجب

وفاة أبوطالب الموحّد عمّ النبي (ص)

المزید...

٢٧ رجب

. البعثة النبوية المباركة

المزید...

٢٨ رجب

1 – أول صلاة جماعة في الكعبة2 – خروج الحسين علیه السلام من المدينة إلى مكة ...

المزید...

٢٩ رجب

1- وفاة أبوحنيفة2- وفاة الشافعي

المزید...
01234567891011121314151617
  • مولد

  • المرئيات

  • محاضرات أخلاقية

  • محاضرات

  • الصور

سيرة العلماء

ثبّت سؤالك هنا
العروة الوثقى
Sibtayn International Foundation
Tel: +98 25 37703330 Fax: +98 25 37706238 Email : sibtayn[at]sibtayn.com