٢٥ ربيع الثاني

خلع معاوية بن يزيد الخلافة عن نفسه

مثل هذا اليوم 25 ربيع الثاني خلع معاوية بن يزيد عن نفسه الخلافة
لما آذنت حياة يزيد بن معاوية بانقضاء، وذلك في يوم الأربعاء الرابع عشر من ربيع الأول سنة أربع وستين، وغدا رهين أعماله، حلّ ابنه معاوية بن يزيد محله، وامتد حكمه في الشام أربعين يوماً، اعتلى المنبر بعدها وخطب خطبة ذكر فيها أعمال آبائه.. ووفقاً لروايات كامل البهائي فقد استنزل اللعنات على جده وأبيه، وتبرأ من أفعالهما، وراح يبكي بكاء شديداً، ثم خلع نفسه من الخلافة..
إذ ذاك وقف مروان بن الحكم عند أدنى درجات المنبر وقال: أما والحال كذلك، وأنت عازف عن الخلافة، فاجعل أمرها شورى كما صنع عمر بن الخطاب يا أبا ليلى! و(أبو ليلى) كنية كانت تطلق على مستضعفي العرب!.
قال معاوية مجيباً: أنا لم أتذوق حلاوة الخلافة.. فكيف أرضى بتذوق مرارتها وحقارتها؟! وعلى قول: إن معاوية أفضى بهذا الكلام عند موته، وذلك حين طلب منه بنو أمية تعيين خلف له.
ثم إن معاوية نزل عن المنبر ولزم بيته، وانصرف إلى البكاء. دنت منه أمه وقالت: أي بني.. ليتني كنت خرقة حيض ولم أسمع كلماتك المنبريّة تلك! وعلى قول: ليتك كنت دم حيض فلم تأت إلى الوجود كي لا أرى منك يوماً كيومك هذا! فقال لها: أي أم.. لكم والله كنت أحب لو كنت كذلك، إذاً فلم أتقلّد هذا الأمر، فهل أحمل وزر هذا العمل ووباله ويفوز بنو أميّة بحلاوته؟ لا، فهذا لن يكون.
مدة خلافته أربعين يوماً، أو ثلاثة أشهر، ومات وهو ابن (23هـ) سنة في سنة (64هـ) وقيل مات مسموماً.

أضف تعليق

كود امني
تحديث

Sibtayn International Foundation
Tel: +98 25 37703330 Fax: +98 25 37706238 Email : sibtayn[at]sibtayn.com