الإثنين09222014

آخر تحديث: الإثنين, 22 أيلول 2014 4pm

Font Size

Menu Style

Cpanel

يوم المبعث النبوي الشريف

سلامٌ عليك رسول الهدى***بحجم امتعاض ولؤم العدا
سلامٌ عليك تثير الحياة***بما تستفيض به من رؤى
وتنزع عن ليلها ظلمة ً***وتحيي بها روحها والمنى
وتسمو بها سامقاً كالربيع***تزاحم بالزهر المجتلى
تفرد بالجوري والياسمين***عبيراً يضوع ويهمي شذى
تعطر اجواءها الحالمات***وتنعش صحراءها والربى
فغادر ارجاءها كل نحس***وتاه الزمان بها وازدهى
وشاق الصباح الى برزةٍ***وشع ضياءا بعالي السما
ونادى البشير بأن البشير***تجلت نبوءته في الورى
سطعت ببنورك ياسيدي***ونور الرسالة ملأالفضا
فغرد طيرٌ كسير الجناح***يعيش حزيناً يبث الشجى
وجالت فراشات ارض الحجاز***بزاهي الثياب كقطر الندى
فأهدت لك البيد أنغامها***سلاماً من القلب حيث الهوى
وطوّح حادٍ بتلك القفار***يجد المسير يحث الخطى
يصيح بكل الحفاة الجياع***تعا لوا الى النور ولى الدجى
بيوم انبعاثك طل الصباح ***فكنت الضياء وكنت المدى
تجلجلُ بالصوت ثبْتَ الجنان***تدك الخطوب تخيف الردى
وتملأ بالرعب نفس الشجاع***وتملأ بالذعر سوح الوغى
وكنت بجانب ماتحتويه***فؤاد الغضنفر عند اللقا
رقيقاً كرقة ماء الزلال***تروي العطاش تجس اللمى
وكنت كذاك لطيف الشعور***بما للطافة من محتوى
تعود المريض وتحنو عليه***بلطفٍ وتشجى بكل الشجى
وتبدي من الهم ما قد يفوق***كثيراً بلاءاته المبتلى
وجودك يُفضي له كل جود***وفيك استطال ومنك ابتدا
وفيض يديك يباري السحاب***جوداً ويخجل منه الندى
تناديك روحي وقلبي الأمين***ويحلو لديك حبيبي الندا
للأني ومهما رويت بماء***لعذب فراتك يبقى الرجا
وتسعُد روحي بشمس النهار***وعند المغيب ترى القهقرى
فيغرق قلبي بحزن ٍ عميق***ويملأ روحي عظيم الأسى
وشمسك شمسي التي لاتغيب***وفيها الخلاص وفيها البقا
وفيها صراعات هذي الحياة***وفيها التسامي وفيها الابا
تعاليت من مانح ٍ مستفيض***عطاءك للآن بل الثرى
تزيدك وهجاً عوادي الزمان***وتعلو بمجدك فوق العلى
ولو ان للمجد ُبعداً اخير***لكنت لأبعاده منتهى
وكم صارعتني هموم الحياة ***لتجعل مني اسير الهوى
فاقفلت قلبي على ما به***من الحب ممتزجاً بالوفا
وقد كنت للقلب معشوقه***تداوي الجراح بخير الدوا
ونفحة طيبٍ تثير الشجون***وقبلة حبٍ تبل الظما
تصورت عمري فداءاً اليك ***فكان قليلاً لما يفتدى
فكيف وانىومن ذا يكون***سواك المفدى وغيري الفدا !!!
وقد كنت مني كنفسي الي***اعجُ بشوقي معنى الجوى
واسعى اليك بعذب الصلاة ***فخير الصلاة على المصطفى
وذكرك سعدي منى خاطري***اذا طارق الهم مني د نا
اجول بقلبي كأني اليك***اشد الرحال الى الملتقى
فانت احتراقي وانت الهوى***وانت لما يعتريني وقا
فيا ايها العبقري الذي***سقاني الحياة بكأس النقا
اليك انتمائي وان لم اكن***فبالحب ابلغه والولا
وانهل منك عبير الوفاء***للآ لك آ ل التقى والنهى
همُ سادتي ملجأي حيثما***تكون الرزايا وحيث البلى
وحيث اضطرابي لحادثةٍ***وليس لها غيرُ اهل الكسا
بهم يختم الله اعمالنا***جميعاً وذو الحظ من قد نجا
فا ولاء نهجي ونهج النجاة***يزيدُ سُمُواً برغم العدى
فموكبهم في رحاب الزمان***يظل قريباً اذا ما نأى
سأنثر عمري وزهو السنين***وروداُ تعطر جوَ السما
واشعل روحي شموعاً لهم***واحبس شعري بطول المدى
فحب الرسول شفيع الحساب***اذا داعيَِ الله يوماً دعا
واحمد طه بهاء الزمان***شمسٌ تطوق كل الدنى
تمر السنون ويفنى الوجود***ويبقى دويُكَ عالي الصدى
*******************************************
أفرح للرسول أليوم بالمبعث وبأفكاره وبعد أفرح للنبي ألمصطفه بعلمه وأسـراره
وبعد أفرح لعلي ألكرار هذا أليـــــوم وأخذ من فاطمه بهذا اليوم ألبشــــــــــــاره
بالأسراء وألمعراج نور يهل عليك هواي من نور ألجلاله أخذ أنــــــــــــــــــــواره
ألفرح هذا أليوم للمختـــــــــــــــــــار ينطيه ألنبي بيديه تذكــــــــــــــــــــــــاره
وبعد كل من يصل عالنبي وأل ألبيت ينزل ضيف بحضرة ألمختار خطــــــاره
( صلوات )
أذا جلجل عليك ألهم ومره ألهمك نعيته وأذا نور ألفكر عنك غاب فقديتـــــــــــه
عندك ذكر ألمصطفه ألمختار يجلي ألهم بالشدات همك كون لاويتـــــــــــــــــــه
أليوم ألمبعث وهادي ألنـــــــــــــــــور لتكلي هذا أليوم ضيعيتـــــــــــــــــــــــه
للمبعث أحضر وأفرح ألسيد ألكـــــون وعالنبي صل وكل أهل بيتـــــــــــــــــه
( صلوات )
من نور ألأله ألنبي نوره بالقلب مزروع ساحه وبيها نور شمــــــــــــــــــــــوع
بالمبعث ألليله يفرح أتباع أل ألبيـــــــت وألوهابي يغضب ألجربــــــــــــــــوع
أفرح بمبعث ألمختار وأنت للنبي واليت وأنت تبعت أله براسك ألمرفـــــــــوع
صل أنت عالنبي بهذا أليــــــــــــــــــوم بالجنه يتلكاك وعيونه كلها دمــــــــوع
( صلوات )
مثل جمال ألمصطفه ألمختار مالاكيت ولابكتاب واحد بجماله يوم أنه قريــت
ولاحتى بخيال أرسم صورة ألمختــار لأن ربك أرسله من نوره ضوه ألبيــت
ومن نوره يأخذ ألكون هذا ألنــــــــور مقدم عالبشر من نوره أنه أخذيـــــــت
ومن تصل عالنبي بالمبعث بهذا أليوم يعني للنبي وأله يامحب واليـــــــــــت
( صلوات )
أذا رحمه تريد من ربك ألغفـــــــــــار أخذ من ألكلام ألزبده وألأفكـــــــــــار
لأن ألقلب يخشع جدام رب ألكــــــون ومن تذكر أسماؤه تذكر ألمختـــــــار
ويعجز يوصف ألباري أشخـــــــاص لأن قدسيته بيها أذكـــــــــــــــــــــــار
ولكن أذا رحمه تريد ناد عالمختـــــار وصل عليه وأل بيته كلهم ألأطهـــار
( صلوات )
بالمبعث دلالة ربك راد حتى تشوف ومن قلبك يشيل ألخـــــــــــــــــــــوف
لأن ألأمه أنقلبت بيها ألأفكـــــــــــار وألمنكر صبح عند ألبعض معـــروف
وحته يسدد ألمختار رب ألكــــــون أبعث بالنبي للأسراء وألمعراج حته يطوف
وهي هذي ألمعجزة بهذا أليــــــــوم تصل عالمختار صلوات عاشك وملهوف
( صلوات )
*******************************************
بعث النبي وصوتنا الصلوات ***فنزف لحنا شدوه البسمات
إقرأ ,رسالة خالق لحبيبه ***أنت المؤيد أجرك الحسنات
وأحمل لواءك بيرقا لا تختشي***أنت النبي كتابك الآيات
وصن الأمانة ثقلها لخليقة***أبلغ بفكر يستفيق سباتي
خد يا محمد للكتاب بقبضة ***وأدعو الأنام بوصلها الركعات
وأبلغ خديجة فضلها إذ يمتثل***ما بين مجد للعلاء ثبات
وأمر بعدل وأعتدال شريعة ***فالجهل ولى عهده بوفاتي
قيم ونهج ثله بتشابه***يرضيه فصل للخطاب سمات
والنور فيه مؤذ نا أصواته***ما بين ركن والمقام نوات
ورسالة تقوى بفرض أصولها ***يهوى الضمان بفضلها البصمات
وأدعو القبائل وحدة من حيثها ***وصن الكرام بقدرها الحضرات
فمحمد أنت الوصي بوحيه ***جبريل أعطى بالبلاغ نجات
فالعرب غنت صوتها بوتيرة ***فاضت عليها بنغمها الهمسات
والغار أوحى للخليل بوصله ***أخفى بسر للزمان ثبات
يا دهر فأشهد للنبي بجولة ***يردي الطغاة بوحدة القنوات
في يوم بشرى للنبي ومبعث ***نحيه ذ كرى نقتديه بذاتي
بيمينه القرآن طاب لذكره ***صوت يرتل ثغره النغمات
فشريعة الاسلام دين محمد ***جاءت تحاكي للأنام تقاة
فظمنت فيها يا محمد أمة ***ربي أصطفاها بعزة عرفات
*******************************************

أضف تعليق

كود امني
تحديث

 

البيان في حوادث آخر الزمان

المقدمة
أخبرنا رسول الله صلي الله عليه و آله و سلم في أحاديثه عن أشياء تأتي بعده من حين وفاته حتّى انقضاء العالم وقيام الساعة ، جاءت بها الأخبار، ودوّنها حَمَلَة العلم وحفّاظ الآثار في أسفارهم ، حيث ستقف على شطر منها. المزيد ...