من كلام الإمام أبي الحسن علي بن محمد بن الرضا عليهم السلام

«من رضي عن نفسه ، كثر الساخطون عليه ».
وقال عليه السلام : «المقادير تريك مالم يخطر ببالك » .
وقال عليه السلام : «من أقبل مع أمر، ولّى مع انقضائه» .
وقال عليه السلام : «راكب الحرون (1) أسير نفسه ، والجاهل أسير لسانه» .
وقال عليه السلام : «الناس في الدنيا بالأموال ، وفي الآخرة بالأعمال» .
وقال عليه السلام : «المراء يفسد الصداقة القديمة، ويحلل العقدة الوثيقة، وأقلما فيه أن تكون فيه المغالبة، والمغالبة اُسّ أسباب القطيعة».
وقال عليه السلام : «العتاب مفتاح المقال ، والعتاب خير من الحقد» .
وقال عليه السلام : «المصيبة للصابر واحدة، وللجازع اثنتان» .
وقال يحيى بن عبدالحميد: سمعت أبا الحسن عليه السلام ، يقول لرجل ذمإليه ولداً له فقال : «العقوق ثكل من لم يثكل ».
وقال عليه السلام : «الهزل فكاهة السفهاء، وصناعة الجهّال» .
وقال عليه السلام في بعض مواعظه : «السهر ألذ للمنام ، والجوع يزيد في طيبالطعام » يريد به الحث على قيام الليل وصيام النهار.
وقال عليه السلام : «اذكر مصرعك بين يدي أهلك ، ولا طبيب يمنعك ، ولاحبيب ينفعك ».
وقال عليه السلام : «اذكر حسرات التفريط تأخذ بقديم الحزم» .
وقال عليه السلام : «الغضب على من لا تملك عجز، وعلى من تملك لؤم» .
وقال عليه السلام : «الحكمة لا تنجع في الطباع الفاسدة».
وقال عليه السلام : «خير من الخير فاعله ، وأجمل من الجميل قائله ، وأرجح منالعلم حامله ، وشرمن السوء جالبه ، وأهول من الهول راكبه » .
وقال عليه السلام : «إياك والحسد، فإنه يبين فيك ، ولا يعمل في عدوك ».
وقال عليه السلام : «إذا كان زمانٌ، العدل فيه أغلب من الجور، فحرام أنتظن بأحد سوءاً حتى يعلم ذلك منه ، وإذا كان زمانٌ الجور أغلب فيه من العدل، فليسلأحد أن يظن بأحد خيراً مالم يعلم ذلك منه ».
وقال للمتوكل جواب كلام دار بينهما: «لا تطلب الصفاء ممن كدرت عليه ،ولا الوفاء ممن غدرت به ، ولا النصح ممن صرفت سوء ظنك إليه ، فإنما قلب غيرك[لك](2) كقلبك له» .
وقال له وقد سأله عن العباس (3): ما تقول بنو أبيك فيه ؟ فقال : «ما يقولون فيرجل فرض الله طاعته على الخلق ، وفرض طاعة العباس عليه ».
وقال : «القوا النعم بحسن مجاورتها ، والتمسوا الزيادة فيها بالشكر عليها ، واعلمواأنّ النفس أقبل شي لما أعطيت ، وأمنع شيء لما مُنعت»(4).
____________
1 - حرن الحيوان : إذا وقف ولم يطع سائقه ولا قائده في المشي ، اُنظر«الصحاح - حرن - 5:2097».
2 - أثبتناه من البحار 78: 380 .
3 ـ يعني العباس بن عبد المطلب
4 ـ البحار 78: 369 | 4 عن أعلام الدين، من قوله عليه السلام: « من رضى عن نفسه...».

أضف تعليق

كود امني
تحديث

telegram ersali ar  تطبيق اندرويد لكتاب العروة الوثقی والتعليقات عليها

۱ شوال

  ۱ـ عيد الفطر السعيد.۲ـ غزوة الكدر أو قرقرة الكدر.۳ـ وفاة عمرو بن العاص.۱ـ عيد الفطر السعيد:هو اليوم الاوّل م...

المزید...

۳شوال

قتل المتوكّل العبّاسي

المزید...

۴ شوال

۱- أميرالمؤمنين يتوجه إلى صفين. ۲- وصول مسلم إلى الكوفة.

المزید...

۸ شوال

هدم قبور أئمة‌ البقيع(عليهم سلام)

المزید...

۱۰ شوال

غزوة هوازن يوم حنين أو معركة حنين

المزید...

11 شوال

الطائف ترفض الرسالة الاسلامية في (11) شوال سنة (10) للبعثة النبوية أدرك رسول الله(ص) أن أذى قريش سيزداد، وأن ...

المزید...

۱۴ شوال

وفاة عبد الملك بن مروان

المزید...

۱۵ شوال

١ـ الصدام المباشر مع اليهود واجلاء بني قينقاع.٢ـ غزوة أو معركة اُحد. ٣ـ شهادة اسد الله ورسوله حمزة بن عبد المط...

المزید...

۱۷ شوال

۱- ردّ الشمس لأميرالمؤمنين علي (عليه السلام) ۲ـ غزوة الخندق ۳ـ وفاة أبو الصلت الهروي ...

المزید...

۲۵ شوال

شهادة الامام الصادق(عليه السلام)

المزید...

۲۷ شوال

مقتل المقتدر بالله العباسي    

المزید...
012345678910
  • المرئيات

  • المحاضرات

  • الصور

  • الفقه

سيرة العلماء

ثبّت سؤالك هنا
العروة الوثقى
Sibtayn International Foundation
Tel: +98 25 37703330 Fax: +98 25 37706238 Email : sibtayn[at]sibtayn.com

Hi! Click one of our representatives below to chat on WhatsApp or send us email to [email protected]

الإتصال بنا
Close and go back to page