نبذه عن السیده رقیة (سلام الله عليها)

h-roghaye01


السیده رقیة بنت الحسین علیها السلام
السیده رقیة بنت الامام الحسین بن علی بن ابی طالب ( علیهم السلام) هی الطفله ذات السنوات الخمس ,, والتی شهدت مع والدها الحسین والعتره الطاهره تلک الملحمه العظیمه ..
ثم تلک القسوه فی التعامل معاهن کسبایا ..
لا یذکر لها من اخبارها الکثیر .. سوى قلیل یمکن منه الاستشفاف .. عظمه تلک الطفله رغم سنیها الخمس!
احدها ..
اثناء مسیر قافله السبایا بعد ان غابت الشمس , توقفت القافله قلیلاً , وحین ارادوا اکمال المسیر وجدوا الرمح الذی کان علیه راس الامام الحسین (علیه السلام) ثابتا فی الارض لا یتحرک ..
رغم محاولات حامله ان یحرکه او ینتزعه فلم یستطع .. فاستعان بمن کان معه فلم یفلحوا .
فلجاوا للامام السجاد (علیه السلام) سائلین فامرعمته السیده زینب (علیها السلام) بتفقد الاطفال, وتتاکد من عدم فقدان احدهم فاخذت السیده زینب تتفقدهم واحداً واحداً فاکتشفت فقدان الطفله ( رقیة ) .
فاخبرت الامام زین العابدین علی السجاد (علیه السلام) بذلک , فاخبر الامام السجاد (علیه السلام) الجنود ان الراس لن یتحرک قبل العثور على الطفله .. وحین بحثوا عنها ولم یجدوها ..اشار علیهم الامام ان یبحثوا فی الجهه التی ینظر الیها الراس الشریف ,, وحین توجهوا وجدوا الطفله نائمه تحت فیء نخله بعد ان اتعبها السیر المتواصل ,  فجاءها احد الجنود و ایقظها برفسهٍ من رجله ثم ضربها بسوطه , وبعد ان عاد بها احتضنتها السیده زینب (علیها السلام) ومسحت دموعها , وعند ذلک تحرک الرمح من مکانه .
ثم قصه وفاتها .. وهی الاشهر عنها .. وقد کانت خلال ملحمه کربلاء تعالج من المرض دون علم بما جرى لابیها الحسین (علیه السلام) .
وفی الشام حین شفیت .. قامت بما هی معتاده علیه من اعداد السجاده لوالدها (علیه السلام) وقت الصلاه ..
وانتظرته کثیراً دون جدوى ..
فظلت تسال عنه وهی تبکی .. و نساء اهل البیت فی حیره بما یخبرنها وحین سمع نداءها یزید لعنه الله .. سال عما تطلبه فاجیب بانها تطلب والدها الحسین (علیه السلام) .
وهنا ارسل لها الراس على طبق وهو مغطى .. فجاووا بالراس الشریف الیها مغطى بمندیل فوضع بین یدیها وکشف الغطاء عنه فقالت: ما هذا الراس؟ قالوا: انه راس ابیک،  فرفعته من الطّشت حاضنه له وهی تقول: یا ابتاه من الذی خضّبک بدمائک؟ یا ابتاه من الذی قطع وریدک؟ یا ابتاه من الذی ایتمنی على صغر سنی؟
یا ابتاه من بقی بعدک نرجوه؟ یا ابتاه من للیتیمه حتى تکبر؟
ثم انها وضعت فمها على فمه الشریف وبکت بکاءً شدیداً حتى غشی علیها .. وهنا قال الامام السجاد (علیه السلام) لعمته زینب : یا عمه ارفعی رقیة عن راس ابی فقد فارقت الحیاه ! .
فلما راى اهل البیت (علیهم السلام) ما جرى علیها اعلوا بالبکاء واستجدوا العزاء وکل من حضر من اهل دمشق، فلم یر ذلک الیوم الا باک وباکیه.
مما جدد البکاء والحزن على قافله اهل البیت (علیهم السلام) ..
فقد بذلک تجدید للاحزان و الآلام ..
ودفنت فی مکان وفاتها بالشام .. وقبرها معروف ومشهور ویقصده الآلاف .
ولم یعرف فی التاریخ سابقه لتعلق ابنه بوالدها الا جدتها فاطمه الزهراء (علیها السلام) وتعلقها بابیها رسول الله (صل الله علیه واله) ..
وذلک لما تمیز به الامام الحسین (علیه السلام) من رحمه وحنو .. على الجمیع
وخصوصاً اطفاله .. ونساءه .

اسمها ونسبها :
السیّده رقیة بنت الامام الحسین بن علی بن ابی طالب ( علیهم السلام) .

اُمّها :
السیّده اُم اسحاق بن طلحه .

ولادتها :
ولدت السیّده رقیة ( علیها السلام ) عام 57 هـ او 58 هـ بالمدینه المنوّره .

کانت مع السبایا :
توفّیت السیّده رقیة ( علیها السلام ) فی الخامس من صفر 61 هـ بمدینه دمشق ، ودفنت بقرب المسجد الاموی ، وقبرها معروف یزار .

اقوال الشعراء فیها : نذکر منهم ما یلی :
1ـ قال الشاعر سیف بن عمیره النخعی الکوفی ـ من اصحاب الامام الصادق والکاظم ( علیهما السلام ) ـ :

وعبدکم سیف بن عمیره ** لعبد عبید حیدر قنبر
وسکینه عنها السکینه فارقت ** لما ابتدیت بفرقه وتغیّر
ورقیة رقّ الحسود لضعفها ** وغدا لیعذرها الذی لم یعذر
ولاُم کلثوم یجد جدیدها ** لئم عقیب دموعها لم یکرر
لم انسها سکینه ورقیة ** یبکینه بتحسّر وتزفّر

2ـ قال الشاعر السیّد مصطفى جمال الدین ـ مکتوبه بماء الذهب على ضریحها ـ :

فی الشام فی مثوى یزید مرقد ** ینبیک کیف دم الشهاده یخلد
رقدت به بنت الحسین فاصبحت ** حتّى حجاره رکنه تتوقّد
هیّا استفیقی یا دمشق وایقظی ** وغدا على وضر القمامه یرقد
واریه کیف تربّعت فی عرشه ** تلک الدماء یضوع منها المشهد
سیظل ذکرک یا رقیة عبره ** للظالمین مدى الزمان یخلد

3ـ قال الشاعر السیّد سلمان هادی آل طعمه :

ضریحک اکلیل من الزهر مورق ** به العشق من کل الجوانب محدّق
ملائکه الرحمن تهبط حوله ** تسبّح فی ارجائه وتحلّق
شممت به عطر الربى متضوعاً ** کانّ الصبا من روضه الخلد یعبق
الیه غدا الملهوف مختلج الروى ** وعیناه بالدمع الهتون ترقرق
کریمه سبط المصطفى ما اجلّها ** لها ینحنی المجد الاثیل ویخفق
یتیمه ارض الشام الف تحیه ** الیک وقلبی بالمودّه ینطق

زیارتها :
( السلام علیک یا ابا عبد الله یا حسینُ بن علی یا ابن رسول الله ، السلام علیک یا حجّه الله وابن حجّته ، اشهد انّک عبد الله وامینه ، بلّغت ناصحاً وادّیت امیناً ، وقلت صادقاً وقتلت صدّیقاً ، فمضیت شهیداً على یقین لم توثر عمىً على هدى ، ولم تمل من حق الى باطل ، ولم تجب الاّ الله وحده .
السلام علیکِ یا ابنه الحسین الشهید الذبیح العطشان ، المرمّل بالدماء ، السلام علیک یا مهضومه ، السلام علیک یا مظلومه، السلام علیک یا محزونه ، تنادی یا ابتاه مَن الذی خضّبک بدمائک ، یا ابتاه من الذی قطع وریدک ، یا ابتاه من الذی ایتمنی على صغر سنّی ، یا ابتاه من للیتیمه حتّى تکبر . لقد عظمت رزیّتکم وجلّت مصیبتکم ، عظُمت وجلّت فی السماء والارض ، فانا لله وانا الیه راجعون ، ولا حول ولا قوّه الاّ بالله العلی العظیم ، جعلنا الله معکم فی مستقرّ رحمته ، والسلام علیکم ساداتی وموالی جمیعاً ورحمه الله وبرکاته) .
السلام علیک یا ابا عبدالله الحسین السلام علیک وعلى ابنائک واخوانک واصحابک الذین بذلوا مهجهم دونک اللهُمَّ الْعَنْ اوّلَ ظالِم ظَلَمَ حَقَّ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد ، وَآخِرَ تَابِع لَهُ عَلَى ذلِکَ ، اللهُمَّ الْعَنِ العِصابَهَ الَّتِی جاهَدَتِ الْحُسَیْنَ عَلَیْهِ السَّلام وَشایَعَتْ وَبایَعَتْ وَتابَعَتْ عَلَى قَتْلِهِ.
اللهُمَّ الْعَنْهم جَمیعاً ..
اللهمَّ خُصَّ انْتَ اوّلَ ظالم بِاللّعْنِ مِنِّی ، وَابْدَاْ بِهِ اوّلاً ، ثُمَّ الثَّانِی ، وَالثَّالِثَ وَالرَّابِع ، اللهُمَّ الْعَنْ یزِیَدَ خامِساً ، وَالْعَنْ عُبَیْدَ اللهِ بْنَ زِیَاد وَابْنَ مَرْجانَهَ وَعُمَرَ بْنَ سَعْد وَشِمْراً وَآلَ ابی سُفْیانَ وَآلَ زِیَاد وآلَ مَرْوانَ الَى یَوْمِ القِیامَهِ ..

یالیتنا کنا معکم فنفوز والله فوزا عظیمـــــــــــــــــــــاً
علیکم منی سلاماً مابرح اللیل والنهار


قناة تليجرام

telegram ersali ar

المفكرة

30 رمضان

وفاة الخليفة العباسي الناصر لدين الله

المزید...

23 رمضان

نزول القرآن الكريم

المزید...

21 رمضان

1-  شهيد المحراب(عليه السلام). 2- بيعة الامام الحسن(عليه السلام). ...

المزید...

20 رمضان

فتح مكّة

المزید...

19 رمضان

جرح أميرالمؤمنين (عليه السلام)

المزید...

17 رمضان

1 -  الاسراء و المعراج . 2 - غزوة بدر الكبرى. 3 - وفاة عائشة. 4 - بناء مسجد جمكران بأمر الامام المهد...

المزید...

15 رمضان

1 - ولادة الامام الثاني الامام الحسن المجتبى (ع) 2 - بعث مسلم بن عقيل الى الكوفة . 3 - شهادة ذوالنفس الزكية ...

المزید...

14 رمضان

شهادة المختار ابن ابي عبيدة الثقفي

المزید...

13 رمضان

هلاك الحجّاج بن يوسف الثقفي

المزید...

12 رمضان

المؤاخاة بين المهاجرين و الانصار

المزید...

10 رمضان

1- وفاة السيدة خديجة الكبرى سلام الله عليها. 2- رسائل أهل الكوفة إلى الامام الحسين عليه السلام . ...

المزید...

6 رمضان

ولاية العهد للامام الرضا (ع)

المزید...

4 رمضان

موت زياد بن ابيه والي البصرة

المزید...

1 رمضان

موت مروان بن الحكم

المزید...
012345678910111213

ملفات المرسلة عن طريق واتس اب

  • مرئيات

  • الأخبار

  • صور

  • الصوت

أخبار الشيعة

شاهد..ماذا فعل مرشح جمهوري بالعلم الصهيوني بعد طرده من الكونجرس

اظهر مقطع فيديو لمرشح الحزب الجمهورى فى كاليفورنيا، وهو يتحدث عن طرده من مبنى الكونجرس بسبب موقفه من كيان ال...

المزيد...

تدمير نفق كبير لـ"داعش" بداخله عدد من عناصره في الموصل

اعلن مركز الاعلام الامني العراقي، عن تدمير نفق كبير لـ"داعش" بداخله عدد من عناصره في الموصل، مبينا ان ذلك اد...

المزيد...

حمد بن جاسم: "صفقة القرن" تنفذ خطوة خطوة ودول عربية كبيرة تدعمها

وتوجه الشيخ حمد بن جاسم، في سلسلة تغريدات نشرها عبر حسابه الرسمي على "تويتر"، بعد نقل السفارة الأمريكية إلى ...

المزيد...

«نيويورك تايمز»:الكراهية السعودية لإيران والشيعة تدر المليارات في جيوب ترام…

من المرجح أن يضيف قرار الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» بانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني وقود...

المزيد...

أضف تعليق

كود امني
تحديث

مؤسسة السبطين(عليهماالسلام) العالمية