١٢ رجب

. 1 ـ وفاة العباس بن عبد المطلب

. 2 ـ الكوفة عاصمة الخلافة


1) وفاة العباس بن عبد المطلب:
توفي العباس بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف، أبوالفضل في (12) رجب سنة (32 هـ ) وكانت ولادته (51) قبل الهجرة، وهو من أكابر قريش في الجاهلية والاسلام، وجدّ الخلفاء العباسيين، قال رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) في وصفه: أجود قريش كفّاً وأوصلها، هذا بقية أبائي.
كان محسناً لقومه، سديد الرأي، واسع العقل، مولعاً باعتاق العبيد، كارهاً للرق، اشترى 70 عبداً واعتقهم. وكانت له سقاية الحاج وعمارة المسجد الحرام، أسلم قبل الهجرة وكتم اسلامه هاجر من مكة إلى المدينة، وشهد وقعة (حنين) فكان ممن ثبت حين انهزم الناس، وشهد فتح مكة. وعمي في آخر عمره. وكانت وفاته في المدينة عن عشرة اولاد ذكور سوى الاناث. وله في كتب الحديث 35 حديثاً[1].

2) الكوفة عاصمة الخلافة:
بعد أن هدأت الاُمور تماماً في البصرة تحرّك الإمام علي(عليه السلام) نحو الكوفة ليتّخذها مقرّاً في (12) رجب سنة (36 هـ ) بعد أن بعث إليهم برسالة أوضح فيها بإيجاز تفاصيل الأحداث[2]، كما أنّ الإمام أمّر عبد الله بن عباس على البصرة وشرح له كيفية التعامل مع سكّانها بعد الذي وقع بينهم[3].
وكان لاختيار الإمام(عليه السلام) الكوفة عاصمةً جديدةً للدولة الإسلامية أسباب عديدة منها:
1ـ توسّع رقعة العالم الإسلامي، ولابدّ أن تكون العاصمة الإدارية والسياسية للدولة في موقع يعني الحكومة في التحرّك نحو جميع نقاط الدولة.
2ـ إنّ الثقل الأكبر الذي وقف مع الإمام (عليه السلام) في القضاء على فتنة أصحاب الجمل هم كبار شخصيّات العراق ووجهاء الكوفة وجماهيرها.
3ـ الظروف السياسية والتوتّرات الناجمة عن مقتل عثمان وحرب أصحاب الجمل كلّ ذلك جعل الإمام(عليه السلام) أن يستقرّ في الكوفة، ليعيد الأمن والاستقرار للمنطقة.
--------------------------------------------------------------------------------
[1] ـ اعلام الزركلي: ج 3، ص 262.
[2] ـ. تاريخ الطبري: 3/545 و 546.
[3] ـ تاريخ الطبري: 3/546 ط مؤسسة الأعلمي.

أضف تعليق

كود امني
تحديث

Sibtayn International Foundation
Tel: +98 25 37703330 Fax: +98 25 37706238 Email : sibtayn[at]sibtayn.com