الامام المهدي في كتب الزيدية والسنة:

لا خلاف بين المسلمين في ان لهذه الامة مهديا وان رسول الله ص قد اخبر به وذكر له اسماء وصفات والقاب ونحوه والروايات في كتب الفريقين حوله اكثر من حد التواتر ومن كذب بها بعد الاطلاع الكامل عليها فقد كذب رسول الله ص ا ذ الروايات في الصحاح والمسانيد ولم يشذ الا من لا عبرة به كابن خلدون الذي قد رد رايه حتى بعض ابناء السنه وقد الفت الكتب في المهدي ع من طرف اهل السنه كابو نعيم الاصفهاني وابو عبد الله الكنجي الشافعي وجلال الين السيوطي وغيرهم وقد صرح بتواتر حديث المهدي ع الكثير منهم الترمذي والحاكم النيسابوري والبيهقي والسيوطي وغيرهم.
اذن اصل مساة المهدي لا نقاش فيها انما نقاشنا حول: من هو المهدي وهل هو غائب حسب عقيدة الامامية ام انه لم يلد بعد حسب عقيدة غيرهم فالنبحث معا هذا الموضوع لنصل إلى نتيجة مقنعة ان شاء الله نبداء بكتب الزيدية:
قال الامام علي ع: (اللهم بلى لا تخلو الارض من قا ئم لله بحجة اما ظاهرا مشهورا واما خائفا مغمورالئلا تبطل حجج الله وبيناته)(1)
 اقول: ما معنى خائفا مغمورا الا يدل على الغيبه؟؟؟ اضف إلى قول الامام علي ع قول امام الزيدية الهادي إلى الحق:(من حبس نفسه لداعينا اهل البيت او كان منتظرا لقائمنا كان كالمتشحط بين سيفه وترسه في سبيل الله)(2). ما معنى حبس نفسه و منتظرا لقائمنا الا يدل على قائم بعد غياب تنظره الناس مشحطه سيوفها استعدادا لظهوره في أي وقت؟؟ اضيف إلى ذلك قول الامام الناصر الاطروش: (قال ان المهدي ع في بعض شعاب اليمن)(3). وزعمت طائفة من الجارودية ان الامام محمد بن عبد الله النفس الزكية حي لم يمت وانه المهدي المنتظر. وزعمت اخرى من الجاروديه ايضا انه القاسم بن علي بن الحسين صاحب طالقان(4). ومن اسماء الامام المهدي ع عند الزيدية: (0 قائم آل محمد ص)(5) الا يعني هذا انه قائم ظاهر بعد خفاء؟؟ وعن الحسين بن القاسم العياني قال: عن رسول الله ص قال: (ستاتي من بعدي فتن متشابهه كقطع الليل المظلم فيظن المؤمنون انهم هالكون فيها ثم يكشفها الله عنهم بنا اهل البيت برجل من ولدي خامل الذكر لا اقول خاملا في حسبه ودينه وعلمه ولكن لصغر سنه وغيبته عن اهله واكتتامه في عصره على منهاجي ومنهاج المسيح في السياحه والدعوه والعبادة...)(6). تامل لفظ (غيبته والسياحه كالمسيح) اضيف قول امام الزيديه عبدالله بن حمزة قال: (وقد شاركهم - يعني الاماميه- بعضنا معشر الزيدية في دعوى غيبة الامام كالمغيرية في دعواهم غيبة محمد بن عبد الله النفس الزكيه, والطالقانية في غيبة محمد بن القاسم صاحب الطالقان ع واليحيوية اصحاب يحيى بن عمر ع, والحسينية في دعوى غيبة الحسين بن القاسم ع كل هاؤلاء من خلصان فرق الزيدية الا المغيرية...)(7) لاحظوا الامام لم يستنكر عليهم ذلك بل اضاف انهم من خلصان الزيديه.
اقول: ايها الاخوة الزيديه افيقوا هذه اقوال ائمتكم واني اعتقد انهم عارفون بحق الائمة العصومين بدليل اقوالهم والذي لا يعلم في ذاك الزمان فقد يكون معذورلقلت وسائل البحث انذاك اما الآن وفي عصر الانترنت وتوفر كل اساليب البحث فلا اظن احد معذور امام الله في ان لا يعرف ائمة الهدى والحجة على من فوق الثرى. واقول ايضا اذا كانت نسبة الزيدية إلى الامام زيد لانه قام بثورة ضد الظلمة ولانه امر بالمعروف ونهى عن المنكروعقيدته العدل والتوحيد فما المانع من ان يسموا حسينيين نسبة للامام الحسين ع الذي قام قبل الامام ع زيد وهو معصوم عندهم اذ الامام زيد عندهم مجتهد لا يجوز تقليده في اصول الدين وفي الفروع اكثرهم يقلدوا غيره كالامام الهادي مثلا.
وايضا انا استطيع ان اقول انني مازلت زيدية حسب تعريف الزيديه للزيدي أي من قال بلامر بالمعروف ونهى عن المنكر واعتقد بالعدل والتوحيد فهذه اصولهم فانا لم اخرج عنها انما عرفت من هم اهل البيت الذينهم سفينة النجاة وامان اهل الارض وقرناء القرآن وغيرذلك من اوصاف اهل البيت وتعريفهم التي يختطب بها كل زيد على كل منبر ولو فكر قليلا في معانيها لتوقف يسال نفسه منهم هاؤلاء واين هم الجواب المقنع سيصل عبر الطريق التي سلكتها وهي البحث عن من يطبق هذه الاحاديث في الواقع ولن يجد سوى المذهب الامامي حيث واهل السنه بفرقها تنكر الامامه ولولايه الاهيه وتقول با لشورى لكن من قراء امهات كتبهم وصحاحم ومسانيدهم لم يجد الشورى طبقت في أي عصر اذ ابو بكر اوصى لعمر كما يقولون وعمر اوصى لسته وعثمان اغتيل لميله لعصبيته ومعاويه اوصى لابنه الفاجر الفاسق وهكذا. كذلك تجد في كتبهم وصية الرسول للامام علي واولاده بالولايه المطلقة وهذا ما اثبته في كتابي
(ولاية آل محمد ص بالنقل والعقل) واتممت مابقي في هذا الكتاب الذي بين يديك.
اذن مذهبهم باطل لا اساس له. واما الزيديه فهي تعتقد بالولايه وتحث على التمسك بسفينة النجاه والامان من الاختلاف وقرناء القرآن ووو... ولكن عندما يقف الانسان ليعطي مجالا لفكرة لا يجد لذلك تطبيق في الواقع ولا يدري من القصود بكل هذه الروايات التي تحث المسلمين في كل عصر بالتمسك بهم اذ ظاهر الروايات انهم اناس معصومين طاعتهم ومعرفتهم واجبه على كل مكلف اذن لم يبقى الا ان يدرس عقيدة الامامية وادلتهم عندها سيعرف منهم اهل البيت الذين امر بالتمسك به والاهتداء بهديهم اذ هم باب مدينة العلم وسفينة النجاة والامان من الاختلافات المذهبية. نعم فانا استطيع ان اقول لاخواني الزيديه انني لم اخرج عن الزيديه وانما عرفت منهم اهل البيت اذ اعتقد في الامام زيد ما تعتقده الزيديه من انه امام ثورة وجهاد ضد الظلمه وانه مجتهد وليس معصوم وهذه هي عقيدة الشيعه الجعفريه فيه اذ اكثر الروايات عندهم تمدح ثورته واذا وجدت روايه تذمها فقد قالها الامام الصادق او الباقر في حالة تقيه اذ هم انذاك في اشد انواع االابتلاء بالمنافقين وخدم السلاطين فان الذم في هذه الحال يحتمل التقيه اما المدح فيكون عند الخلص من شيعتهم والدليل على خوفهم آنذاك ان زيد بقي مصلوب سنوات فلولا خوفهم ماتركوه بهذه الحال.
اذن فما المانع من اتحاد الشيعة الزيدية مع اخوانهم الجعفريه على حب زيد واحترامه حسب عقيدة الزيديه فيه وعلى الايمان بالائمة العصومين الذين اثبتنا من مصادرهم الموثوقه بانهم اثنا عشر امام اخرهم المهدي المنتظر(عج) حسب عقيدة الجعفريه فلا تعارض بين العقيدتين ومن الممكن الجمع بينهما بسهوله كما اشرت إلى ذلك بمثال على نفسي بايماني بالعقيدتين ولكن لا تغني الزيدة عن الجعفريه اذ الايمان بالمعصومين واجب ومن مات ولم يعرف امام زمانه مات ميته جاهليه كما سنشير إلى هذا الحديث في محله ان شاء الله تعالى.
 والان مع ما ورد في كتب اهل السنه في الامام المهدي ع قال رسول الله ص:(لو لم يبق من الدنيا الا يوم واحد لطول الله عز وجل ذلك اليوم حتى يبعث فيه رجلا من ولدي اسمه اسمي, فقام سلمان الفارسي فقال: يا رسول الله, من أي ولدك؟ فقال من ولدي هذا وضرب بيده على الحسين(8). وقال رسول الله ص لبضعته الزهراء ع وهو في مرض وفاته عندما رآها تبكي قال لها: (ما يبكيك يا فاطمة اما علمت ان الله اطلع على الارضاطلاعة فاختار منها اباك فبعثه نبيا ثم اطلع ثانيه فاختار بعلك فاوحى الي فانكحته اياك واتخذته وصيا... ومنا مهدي هذه الامه الذي يصلي عيسى خلفه ثم ضرب على منكب الحسين فقال: من هذا مهدي الامة(9). ونقل ابو داود والترمذي كلا منهما بسنده في صحيحه يرفعه إلى ابي سعيد الخدري قال: سمعت رسول الله ص يقول: المهدي مني اجلى الالجبهه اقنى الانف يملاء الرض عدلا كما ملئت ظلما وجورا.
وقال ص: (يخرج المهدي من ولد الحسين من قبل المشرق لو استقبلته الجبال لهدمها واتخذ فيها طريقا)(10). واخرج ابو داودفي صحيحه بسنده يرفعه إلى علي ع قال: قال رسول الله ص: لو لم يبق من الدنيا ال يوم واحد لبعث الله رجلا من اهل بيتي يملاءها عدلا كما ملئت ظلما وجورا.وفي الحاوي للفتاوي عن ابن عساكرقوله ص: (يخرج المهدي من ولد الحسين من قبل المشرق لو استقبلته الجبال لهدمها واتخذ فيها طريقا)(11).
 اقول: قد اشرنا إلى الاجماع بين المسلمين في ظهور المهدي ع في اخر الزمان والاختلاف في هل قد ولد وغائب ام انه يلد في زمن ظهوره وهل هو من ذرية الحسين ام لا والجواب ما مر عليك عزيزي القري من روايات في كتب السنه والزيديه بالضافة إلى ان هناك اقوال لبعض العلماء وةالمحدثين والمؤرخين يصرحون بان المهدي ع من ذرية الامام الحسين بل وانه ابن الامام الحسن العسكري ع وانه مولود غائب ومنهم: ابن عربي الاندلسي صاحب الفتوحات المكية المتوفي سنة 638 هجري. واحمد بن محمد بن هاشم البلاذري المتوفي سنة 279 هجري. وابو بكر البيهقي المتوفي سنة 590 هجري. وسبط ابن الجوزي الحنفي المتوفي سنة 654 هجري. وابن حجر المكي المتوفي سنة 973 والقندوزي الحنفي سنة 1294وغيرهم كثير فراجع.اذن ثبت ان المهدي ع من ولد الحسين ع وانه مولود وغائب ومن هذه الامه.
نعم هناك روايات تذكر انه من بني هاشم واخرى من ولد فاطمة واخرى من بني الحسنين ولكن هذه الروايات لا تنفي انه من ولد الحسين ع اذ ولده يصدق عليهم بني هاشم وبني فاطمه وهواحد الحسنين ع ولكن لا يصدق لفظ بني الحسين ع على غير ابنائه ع وقد اوردنا مافيه الكفايه عن ان المهدي ع من ولده ع. نعم بعض من في قلبه مرض يقول ان الجعفريه تفضل الامام الحسين على الامام الحسن ع وهذاكذب وافتراء عليهم اذلا يريد وا من روايات ذكر ابناء الحسين الا لاثبات ما اراد الله من الامر في ذرية الحسين وهذا ما ذكره التاريخ ليس من جيوب الشيعه اما الامام الحسن فهو كلامام الحسين بلا فرق قي الافضليه ماعدا ان مصيبة الحسين في كربلا بكت لها حتى السماء بالدم الاحمر وهذا كل مافي الامر.
وهناك روايات اما ضعيفة السند او محرفة والتحريف اما عمدا او سهوا وهي:
1 - ان المهدي ع هو عيسى بن مريم ع. والجواب على ذلك كما يلي: اولا ان عيسى ع ليس من اهل البيت ع والروايات الوارده في المصادر الموثوقه والاحاديث الصحيحة تذكر انه من اهل البيت او من بني هاشم او ولد فاطمة اوولد الحسنين وهكذا.
ثانيا ان عيسى ع ليس من هذه الامه والروايات متواترة ان المهدي من هذه الامه بل ويصلي عيسى ع خلفه.
ثالثا هذه روايه واحده تعارضها روايات عديدة وصحيحة ومتواترة.
وهناك خبر واحد: ان المهدي ع من ولد العباس. والجواب كما يلي: اولا: ان العباس ليس من ولد فاطمه ولا الحسنين كما مر. ثانيا: انه خبر واحد والظاهر انه وضع في زمن بني العباس لصالحهم.
ثالثا: تناقضه الروايات الصحيح المتواترة كما اشرنا إلى ذلك.
وهناك ر وايه واحده ايضا تذكر انه من ذرية الامام الحسن ع الجواب عليها كسبقاتها.
واما قول ابن تيميه وامثاله من ان الامام العسكري استشهد ولم يخلف فليس المهدي ع ابنه فجوابهم قد كفاناه السيد الميلاني فقد حقق فيه واثبت كذب ابن تيميه وافترائه على الائمة ع فراجع ان شئت كتاب: (الامام المهدي للسيد الميلاني ص17 وما بعدها).
والان وبعد هذه الادله هل بقي هناك من شك في نفسك ايها الباحث عن الحق فاذا لا زال هناك شي ما في نفسك فاغسله ليذهب ذلك الشك والى الابد بهذه الروايات:
عن الامام الحسين ع انه قال: (لصاحب الامر غيبتان احدهما تطول حتى يقول بعضهم مات وبعضهم ذهب ولا يطلع عن موضعه احد ولي ولا غيره الا المولى الذي يلي امره)(12). وقد اتى ثامر هاشم العميدي على 120 عالمامن علماء اهل السنة قالوا بميلاده ومهدويته.
وعن ابن عباس قال: قال رسول الله ص:(والذي بعثني بالحق بشيرا ونذيرا ان الثابتين على القول بامامة المهدي في زمان غيبتهلاعز من الكبريت الاحمر فقام اليه جابربن عبد الله الانصاري فقال: يا رسول الله وللقائم غيبه؟ قال: أي وربي ليمحص الله الذين آمنوا ويمحق الكافرين يا جابر الامر من امر الله وسر من اسرار الله علمه مطوي عن عباده فاياك والشك فيه فانه الشك في امر الله عز وجل)(13). وروى القندوزي الحنفي عن سدير الصوفي قال: دخلت انا والمفضل بن عمرو وابو بصير وابان بن تغلب على مولانا ابي عبد الله جعفر الصادق ع فرايناه جالس على التراب وهو يبكي بكاء شديد ويقول:
(سيدي غيبتك نفت رقادي وسلبت مني راحة فؤادي قال سديد:... فقال نظرت في كتاب الجفر الجامع صبيحة هذا اليوم... وتاملت فيه مولد قائمنا المهدي وطول غيبته وطول عمره وبلوى المؤمنين في زمان غيبته وتولد الشكوك في قلوبهم في ابطاء ظهوره...)(14).
اقول: ان مسال الغيبه ليس شي مستحيل على الله تعالى وليس غريب على الناس تصديقه اذ هم مؤمنون بان المسيح ع رفعه اللاه وهو الان حي يرزق من آلاف السنين وكذا الخضر ع مجمع على انه يسيح في ارض الله وحي يرزق ولم يشذ عن هذا الاجماع الا ابن تيمية الذي من عادته اذا لم يجد دليل خالف الاجماع وكذب ما اجمع على صدقه والسبب في تكذيب وجود الخضر هو لاجل لا يكون دليل على حياةالامام المهدي ع ولكن قد تصدى للجواب عليه ابناء الدليل كالسيد الميلاني في كتابه المهدي ص 17 وما بعدها وغيره.
نعم ان مسالة الغيبه هينه على الله تعالى واولياء الله لهم كرامات ومعجزات كثيره فنبي الله سليمان يفهم منطق الطير وعيسى يحيي الموتى باذن الله ولم يمت انما رفعه الله اليه فهو حي وموسى يجعل العصاء حية تسعى بامر الله وبقاء الخضرع حيا وامثال ذلك كثير يطول شرحه.
بالاضاف إلى ما اوردنا من روايات صحيحه في صحة غيبته ع. واما الشايعات التي تبث ضد الشيعه انهم يقولوا انه في سرداب من ذلك العصرفهذا كذب وافترا فالشيعه تعتقد انه سائح في الارض واما احترامهم للسرداب فلانه مكان قد حله اوليائهم ويتبركون باثرهم كما يتبرك بلاماكن المقدسه حباوولاء وتبركا بها وهذا كل مافي ذلك.
والان مع حديث أخر يدل على انه لابد من امام في كل زمان في كل عصر نبداء ب:
1- في مسند زيد بن علي ص361: حدثني زيد بن علي عن ابيه عن جده عن علي ع قال: من مات وليس له امام مات ميتة جاهلية اذا كان الامام عدلا برا تقيا.
2- الاحكام في الحلال والحرام ج2ص466: تقريب القول فيما روي عن النبي ص انه قال: (من مات لا يعرفمامه مات ميتة جاهليه قال يحيى بن الحسين ص: اذا كان في عصر هذا الانسان امام قائم زكي تقي علم نقي فلم يعرفه ولم ينصره وتركه وخذله ومات على ذلك مات ميتة جاهليه فاذا لم يكون امام ظاهر معروف باسمه مفهوم بقيامه فالامام الرسول والقرآن وامير المؤمنين وممن كانعلى سيرته وفي صفته من ولده فتجب معرفة ما ذكرنا على جميع الانام...).
اقول: ان حديث الرسول ص ليس فيه ان يكون الامام برا تقيا... انما هذه اضافات اضيفت لاهداف لان الامام لابد ان يكون معصوم عن كل خطاء والا لا تجب معرفته على كل مكلف والحديث ايضا يبين انه في كل زمان لابد من امام وليس كما قالو ا انه فقط اذا كان امام برا.. ونص الحديث في كتب اهل السنه واجماع الاماميه كما يلي:(في شرح المقاصد: من مات ولم يعرف امام زمانه مات ميتة جاهلية(15). وقد ارسله سعد الدين التفتازاني ارسال المسلم وبنى عليه بحوثه. وفي بعض الالفاظ:(من مات بغير امام..)(16). وفي بعض الالفاظ: من مات ولم يعرف امام زمانه فاليمت ان شاء يهوديا وان شاء نصرانيا(17). وله الفاظ اخرى تصب مصب واحد وهو انه لابد من امام في كل عصر وتجب معرفته على كل مكلف. و ان الامام الذي يوصي الرسول امته بمعرفته هو الامام الشرعي المنصوب من قبل الله تعالى اذ غير الشرعي كالحكام في كل عصر الجهل بهم لا يؤدي إلى الموت على الجاهلية او على النصرانيه او.. وهذا ما توصلت له خلا بحثي وانقله لك عزيزي القاري لعل الله يهديك لماتوصلت اليه من حق لا شك ولا ريب فيه,لان يهدي الله بك رجلا خير مما طلعت عليه الشمس.







________________
1- نهج البلاغه:3\ 188 رقم 147. ونهج البلاغه معتبر عند الزيدية.
2- الاحكام 2\ 502.
3- نقلا عن لومع الانوار للسيد مجد لدين ص63 الجزء الاول مكتبة التراث الاسلامي صعده. الناصر الاطروش هو احد ائمة الزيدية.
4- انظر الزيدية للقاضي الاكوع. الجاروديه هم فرقة من الزيديه. والامام النفس ازكيه وكذا القاسم هما من ائمة الزيدية.
5- انظر الاحكام للمام الهادي - من ائمة الزيديه - ج2 \470.
6- عدة الاكياس في شرح معاني الاساس:ج2ص280 ط1.وهو كتاب زيدي معتبر لديهم.والعياني من ائمة الزيدية.
7- انظر العقد الثمين 217 كتاب زيد معتبر لديهم.
8- هذه الروايه في المصادر عن ابي القاسم الطبراني في المعجم الكبير: 10\166. رقم222. وعن ابن عساكر الدمشقي وابي نعيم الاصفهاني وابن القيم الجوزيه ويوسف بن يحيى المقدسي في عقد الدرر في اخبار المنتظر:56-انتشارات نصايح- قم - هجري 1416.ومثله في فرائد السمطين: 2\ 325 رقم 575عن حذيفة بن اليمان - مؤسسة المحمودي - بيروت 1400موكذا في الصواعق المحرقه:249 وما بعدها.
9- هذا الحديث راه كما في المصادر: ابو الحسن الدارقطني, ابو المظفر السمعاني, ابو عبد الله الكنجي, ابن الصباغ المالكي راجع: البيان في اخبار صاحب الزمان للكنجي الشافعي:502 (ضمن كفالة الطالب) - دار احيا تراث اهل البيت - طهران -1404.
10- هذا الحديث كما في المصادر عن نعيم بن حماد في الفتن:1\371ح1095. والمقدسي في عقد الدرر: 282 عن الطبراني وابي نعيم.
11- الحاوي: 2\ 66.
12- الاشاعه فياا شراط السا عة ص93 ط مصر.
13- فرائد السمطين ج2 ص336 ط1 عام 1980 م.
14- ينابيع الموده ص 454 ط 1 استانبول.
15- شرح المقاصد:5\239 وما بعدها.
16- مسند احمد: 5\61 رقم ومسند ابي داود الطيالسي: 259 - دار المعرفة - بيروت, وصحيح ابن حبان: 10\434 رقم 4573 مؤسسة الرسالة - بيروت 1418, والمعجم الكبير للطبراني: 19\388 رقم 910.
17- نقله بهذا اللفظ بعض العلماء عن كتاب المسائل الخمسون للفخر الرازي.

أضف تعليق

كود امني
تحديث

telegram ersali ar  تطبيق اندرويد لكتاب العروة الوثقی والتعليقات عليها

2 شعبان

اليوم الثاني, موت الخليفة العباسي المعتز بالله مات محمد(المعتز بالله) بن جعفر(المتوكل على الله ) بن المعتصم في...

المزید...

3 شعبان

اليوم الثالث 1-  ولادة الامام الثالث سيد شباب أهل الجنة الحسين بن علي عليه السلام. 2-    توجه الامام الحسين...

المزید...

4 شعبان

اليوم الرابع ولادة قمر بني هاشم ابوالفضل العباس  

المزید...

5 شعبان

اليوم الخامس ولادة الامام زين العابدين علي بن الحسين عليه السلام     ...

المزید...

11 شعبان

اليوم الحادي عشر ولادة على الاكبر بن الامام الحسين عليه السلام ...

المزید...

15 شعبان

اليوم الخامس عشر 1-   ولادة المنقذ الحجّة بن الحسن العسكرى (عج) 2-  وفاة النائب الرابع و الاخير أبوالحسن ع...

المزید...

19 شعبان

اليوم التاسع عشر غزوة بني المصطلق و دور النفاق  

المزید...

25 شعبان

اليوم الخامس و العشرون 1-  موت يزيد بن عبد الملك بن مروان. 2-  قتل أبو مسلم الخراساني من قبل الخليفة العباس...

المزید...

27 شعبان

اليوم السابع و العشرون شهادة سعيد بن جبير الكوفي  

المزید...
012345678
  • شعبانيات

  • المرئيات

  • محاضرات أخلاقية

  • محاضرات

سيرة العلماء

ثبّت سؤالك هنا
العروة الوثقى
Sibtayn International Foundation
Tel: +98 25 37703330 Fax: +98 25 37706238 Email : sibtayn[at]sibtayn.com