الإمام الحسن والإمام الحسين (عليهما السلام)

1. حدثنا أبو عاصم عن عمر بن سعيد بن أبي حسين عن ابن أبي مليكة عن عقبة بن الحارث قال: صلّى أبو بكر (رضي الله عنه) العصر ثمّ خرج يمشي، فرأى الحسن يلعب مع الصبيان فحمله على عاتقه وقال: بأبي شبيه بالنبيّ.(1)
2. حدثنا مسدد حدثنا المعتمر قال: سمعت أبي قال: حدثنا أبو عثمان عن أسامة بن زيد رضي الله عنهما عن النبي (ص) أنه كان يأخذه والحسن ويقول: "اللٍْهُمّ إني أُحبّهما فَأحبَّهما."(2)
3. حدثني محمد بن الحسين بن إبراهيم قال حدثني حسين بن محمد حدثنا جرير عن محمد عن أنس بن مالك (رضي الله عنه) أتي عبيد الله بن زياد برأس الحسين (عليه السلام) فجعل في طست فجعل ينكت وقال في حسنه شيئا فقال أنس: كان أشبههم برسول الله (ص)، وكان مخضوباً بالوسمة.(3)
4. حدثنا حجاج بن المنهال حدثنا شعبة قال أخبرني عدي قال سمعت البراء (رضي الله عنه)قال: رأيتُ النبّي (ص) والحسن بن علي على عاتقه يقول: "اللٍْهُمَّ إِنِّي أُحِبُّهُ فَأَحِبَّهُ".(4)
5. حدثني إبراهيم بن موسى أخبرنا هشام بن يوسف عن معمر عن الزهري عن أنس وقال عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري أخبرني أنس قال: لم يكن أحد أشبه بالنبيّ من الحسن بن عليّ.(5)
6. حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ومحمد بن عبد الله بن نمير واللفظ لأبي بكر قالا حدثنا محمد بن بشر عن زكرياء عن مصعب بن شيبة عن صفية بنت شيبة قالت:
قالت عائشة: خرج النبي (ص) غداة وعليه مرط مرحل من شعر أسود فجاء الحسن بن علي فأدخله ثم جاء الحسين فدخل معه ثم جاءت فاطمة فأدخلها ثم جاء علي فأدخله، ثم قال: {إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا }(6).
7. حدثنا محمود بن غيلان حدثنا أبو داود الحفري عن سفيان عن يزيد بن أبي زياد عن ابن أبي نعم عن أبي سعيد الخدري (رضي الله عنه)قال قال رسول الله (ص): "الحَسَنُ وَالحُسَيْنُ سَيِّدَا شَبَابِ أَهْلِ الجَنَّةِ"(7).
8. حدثنا عقبة بن مكرم العمي حدثنا وهب بن جرير بن حازم حدثنا أبي عن محمد بن أبي يعقوب عن عبد الرحمن بن أبي نعم أنّ رجلاً من أهل العراق سأل ابن عمر عن دم البعوض يصيب الثوب، فقال ابن عمر: انظروا إلى هَْذا يسأل عن دم البعوض وقد قتلوا ابن رسول الله (ص)، وسمعت رسول الله (ص) يقول: "إِنَّ الحَسَنَ وَالحُسَيْنَ هُمَا رَيْحَانَتَايَ مِنْ الدُّنْيَا".(8)
9. حدثنا أبو سعيد الأشج حدثنا أبو خالد الأحمر حدثنا رزين قال حدثتني سلمى قالت: دخلت على أم سلمة وهي تبكي فقلت ما يبكيك قالت: رأيتُ رسول الله (ص) -تعني في المنام ـ وعلى رأسه ولحيته التراب،فقلتُ: ما لك يا رسول الله؟ قال: "شَهِدْتُ قَتْل الحُسَيْنِ آنِفًا".(9)
10. حدثنا أبو سعيد الأشج حدثنا عقبة بن خالد حدثني يوسف بن إبراهيم أنه سمع أنس بن مالك يقول سئل رسول الله (ص): أي أهل بيتك أحبّ إليك؟ قال: "الحَسَنُ وَالحُسَيْنُ" وكان يقول لفاطمة: "ادْعِي لِيَ ابْنَيَّ" فيشمّهما ويضمّهما إليه.(10)
11. حدثنا محمد بن بشار حدثنا محمد بن عبد الله الأنصاري حدثنا الأشعث هو ابن عبد الملك عن الحسن عن أبي بكرة قال: صعد رسول الله (ص) المنبر فقال: "إِنَّ ابْنِي هَذَا سَيِّدٌ يُصْلِحُ اللهُ عَلى يَدَيْهِ فِئَتَيْنِ عَظِيمَتَيْنِ"(11)
12. حدثنا خلاد بن أسلم أبو بكر البغدادي حدثنا النضر بن شميل أخبرنا هشام بن حسان عن حفصة بنت سيرين قالت: حدثني أنس بن مالك قال: كنت عند ابن زياد فجيء برأس الحسين فجعل يقول بقضيب له في أنفه ويقول: ما رأيت مثل هَْذا حسنا. قال: قلت: أما إنه كان من أشبههم برسول الله (ص)(12).
13. أخبرنا يعقوب بن إبراهيم قال: حدثنا أبو تميلة عن الحسين بن واقد عن ابن بريدة عن أبيه قال: بينا رسول الله (ص) على المنبر يخطب إذ أقبل الحسن والحسين (عليهما السلام)، عليهما قميصان أحمران يمشيان ويعثران، فنزل وحملهما فقال: "صَدَقَ اللهُ إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ رَأَيْتُ هَذَيْنِ يَمْشِيَانِ وَيَعْثُرَانِ فِي قَمِيصَيْهِمَا فَلمْ أَصْبِرْ حَتَّى نَزَلتُ فَحَمَلتُهُمَا".(13)
14. حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا جرير عن منصور عن المنهال بن عمرو عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال: كان النبيّ (ص) يعوّذ الحسن والحسين: "أُعِيذُكُمَا بِكَلِمَاتِ اللهِ التَّامَّةِ مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ وَهَامَّةٍ وَمِنْ كُلِّ عَيْنٍ لاَمَّةٍ"ثمّ يقول: " كَانَ أَبُوكُمْ يُعَوِّذُ بِهِمَا إِسْمَاعِيل وَإسحاق ".(14)
15. حدثنا محمد بن موسى الواسطي حدثنا المعلى بن عبد الرحمن حدثنا ابن أبي ذئب عن نافع عن ابن عمر قال: قال: رسول الله (ص): "الحَسَنُ وَالحُسَيْنُ سَيِّدَا شَبَابِ أَهْلِ الجَنَّةِ وَأَبُوهُمَا خَيْرٌ مِنْهُمَا".(15)
16. حدثنا أحمد بن عبدة أنبأنا سفيان بن عيينة عن عبيد الله بن أبي يزيد عن نافع بن جبير عن أبي هريرة عن النبي (ص) قال للحسن: "اللٍْهُمَّ إِنِّي أُحِبُّهُ فَأَحِبَّهُ وَأَحِبَّ مَنْ يُحِبُّهُ"قال: وضمّه إلى صدره.(16)
17. حدثنا علي بن محمد حدثنا وكيع عن سفيان عن داود بن أبي عوف أبي الجحاف وكان مرضيا عن أبي حازم عن أبي هريرة قال: قال رسول الله (ص): "مَنْ أَحَبَّ الحَسَنَ وَالحُسَيْنَ فَقَدْ أَحَبَّنِي وَمَنْ أَبْغَضَهُمَا فَقَدْ أَبْغَضَنِي."(17)
18. حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب حدثنا يحيى بن سليم عن عبد الله بن عثمان بن خثيم عن سعيد بن أبي راشد أن يعلى بن مرة حدثهم أنهم خرجوا مع النبي (ص) إلى طعام دعوا له فإذا حسين يلعب في السكة قال فتقدم النبي (ص) أمام القوم وبسط يديه فجعل الغلام يفر ها هنا وها هنا ويضاحكه النبي (ص) حتى أخذه فجعل إحدى يديه تحت ذقنه والأخرى في فأس رأسه فقبله وقال: "حُسَيْنٌ مِنِّي وَأَنَا مِنْ حُسَيْنٍ، أَحَبَّ اللهُ مَنْ أَحَبَّ حُسَيْنًا، حُسَيْنٌ سِبْطٌ مِنْ الأَسْبَاطِ".(18)
19. حدثنا الحسن بن علي الخلال وعلي بن المنذر قالا: حدثنا أبو غسان حدثنا أسباط بن نصر عن السدي عن صبيح مولى أم سلمة عن زيد بن أرقم قال: قال رسول الله (ص) لعلّي وفاطمة والحسن والحسين: "أَنَا سِلمٌ لِمَنْ سَالمْتُمْ وَحَرْبٌ لِمَنْ حَارَبْتُمْ".(19)
20. حدثنا محمد بن عبيد حدثنا شرحبيل بن مدرك عن عبد الله بن نجي عن أبيه أنه سار مع علي (رضي الله عنه)وكان صاحب مطهرته فلما حاذى نينوى وهو منطلق إلى صفين فنادى علي(رضي الله عنه): اصبر أبا عبد الله، أصبر أبا عبد الله بشطّ الفرات.
قلت: وماذا قال؟
قال: دخلتُ على النبيّ (ص)، ذات يوم وعيناه تفيضان، قلتُ: يا نبيّ الله، أغضبك أحد؟ ما شأن عينيك تفيضان؟
قَال: "بَل قَامَ مِنْ عِنْدِي جِبْرِيلُ قَبْلُ فَحَدَّثَنِي أَنَّ الحُسَيْنَ يُقْتَلُ بِشَطِّ الفُرَاتِ"قال: فقال: " هَل لكَ إِلى أَنْ أُشِمَّكَ مِنْ تُرْبَتِهِ؟" قال: قلتُ: نَعم. فمدّ يده فقبض قبضة من ترابٍ فأعطانيها، فلم أملك عينَيّ أن فاضتا(20).
21. حدثنا إسماعيل قال: حدثنا ابن عون عن عمير بن إسحاق قال: رأيت أبا هريرة لقي الحسن بن علي فقال: اكشف عن بطنك حتى أقبِّل حيث رأيت رسول اللهِ (ص) يقبّل منه. قال: فكشف عن بطنه فقبّله.(21)
22. حدثنا عبد الله بن الوليد حدثنا سفيان عن سالم قال: سمعت أبا حازم يقول: إني لشاهد يوم مات الحسن فذكر القصة فقال أبو هريرة سمعتُ رسول الله (ص) يقول: "مَنْ أَحَبَّهُمَا فَقَدْ أَحَبَّنِي وَمَنْ أَبْغَضَهُمَا فَقَدْ أَبْغَضَنِي".(22)
23. حدثنا حماد الخياط حدثنا هشام بن سعد عن نعيم بن عبد الله المجمر عن أبي هريرة قال: خرج رسول الله (ص) إلى سوق بني قينقاع متكئا على يدي فطاف فيها ثم رجع فاحتبى في المسجد وقال: "أَيْنَ لكَاعٌ ادْعُوا لِي لكَاعًا"فجاء الحسن (عليه السلام) فاشتدّ حتى وثب في حَبْوَته فَأَدخل فمَه في فمه ثمّ قال: "اللٍْهُمَّ إِنِّي أُحِبُّهُ فَأَحِبَّهُ وَأَحِبَّ مَنْ يُحِبُّهُ" ثلاثاً قال أبو هريرة: ما رأيت الحسن إلا فاضت عيني أو دمعت عيني أو بكت(23).
24. حدثنا محمد بن عبد الله الزبيري حدثنا يزيد بن مردانية قال: حدثنا ابن أبي نعم عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله (ص): "الحَسَنُ وَالحُسَيْنُ سَيِّدَا شَبَابِ أَهْلِ الجَنَّةِ"(24).
25. حدثنا عبد الأعلى عن معمر عن الزهري عن أنس بن مالك قال:
كان الحسن بن عليّ أشبههم وجهاً برسول الله (ص)(25).
26. قال حدثنا يزيد قال أخبرنا جرير بن حازم عن محمد بن أبي يعقوب عن عبد الله بن شداد عن أبيه قال خرج علينا رسول الله (ص) في إحدى صلاتي العشي الظهر أو العصر وهو حامل الحسن أو الحسين فتقدم النبي (ص) فوضعه ثم كبر للصلاة فصلى فسجد بين ظهراني صلاته سجدة أطالها فقال: إني رفعت رأسي فإذا الصبي على ظهر رسول الله (ص) وهو ساجد فرجعت في سجودي فلما قضى رسول الله (ص) الصلاة، قال الناس: يا رسول الله إنّك سجدت بين ظهراني صلاتك هذه سجدة قد أطلتَها فظنّنا أنّه قد حدث أمر أو أنّه قد يوحى إليك. قال: "فَكُلُّ ذَْلك لمْ يَكُنْ وَلكِنَّ ابْنِي ارْتَحَلنِي فَكَرِهْتُ أَنْ أُعَجِّلهُ حَتَّى يَقْضِيَ حَاجَتَهُ".(26)
27. حدثنا هاشم بن القاسم حدثنا حريز عن عبد الرحمن بن أبي عوف الجرشي عن معاوية قال: رأيت رسول الله (ص) يمصّ لسانه. أو قال: شفته. يعني الحسن بن عليّ صلوات الله عليه وإنّه لن يعذّب لسان أو شفتان مصّهما رسول الله (ص)(27)
28. حدثنا بهز حدثنا شعبة عن عدي بن ثابت عن البراء بن عازب أنّ النبّي (ص) كان حاملاً الحسن، فقال: "إِنِّي أُحِبُّهُ فَأَحِبَّهُ"(28).
29. حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن عدي بن ثابت عن البراء قال: رأيت رسول الله (ص) واضعاً الحسن بن علي)رضي الله عنه) على عاتقه وهو يقول: "اللٍْهُمَّ إِنِّي أُحِبُّهُ فَأَحِبَّهُ"(29).
30. حدثنا يزيد أخبرنا إسماعيل يعني ابن خالد حدثني أبو جحيفة أنه رأى رسول الله (ص) وكان أشبه الناس به الحسن بن علي(30).
31. حدثنا هاشم حدثنا المبارك حدثنا الحسن حدثنا أبو بكرة قال: كان رسول الله (ص) يصلي بالناس وكان الحسن بن علي رضي الله عنهما يثب على ظهره إذا سجد ففعل ذَْلك غير مرة فقالوا له: والله إنك لتفعل بهَْذا شيئا ما رأيناك تفعله بأحد؟ قال المبارك: فذكر شيئا، ثمّ قال: " إِنَّ ابْنِي هَذَا سَيِّدٌ وَسَيُصْلِحُ اللهُ تَبَارَكَ وَتَعَالى بِهِ بَيْنَ فِئَتَيْنِ مِنْ المُسْلِمِينَ." فقال الحسن: فوالله والله بعد أن ولي لم يهرق في خلافته ملء محجمة من دم.(31)
32. حدثنا زيد بن حباب حدثني حسين بن واقد حدثني عبد الله بن بريدة قال: سمعت أبي بريدة يقول: كان رسول الله (ص) يخطبنا فجاء الحسن والحسين عليهما قميصان أحمران يمشيان ويعثران فنزل رسول الله (ص) من المنبر فحملهما فوضعهما بين يديه ثمّ قال: "صَدَقَ اللهُ وَرَسُولُهُ إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلاَدُكُمْ فِتْنَةٌ نَظَرْتُ إِلى هَذَيْنِ الصَّبِيَّيْنِ يَمْشِيَانِ وَيَعْثُرَانِ فَلمْ أَصْبِرْ حَتَّى قَطَعْتُ حَدِيثِي وَرَفَعْتُهُمَا"(32).
33. حدثنا عبد الوهاب بن عطاء حدثنا عوف عن أبي المعدل عطية الطفاوي قال: حدثني أبي عن أم سلمة زوج النبي (ص) قالت: بينما رسول الله (ص) في بيتي إذ قالت الخادم إن عليا وفاطمة بالسدة قال: " قُومِي عَنْ أَهْلِ بَيْتِي". قالت: فقمت فتنحّيتُ في ناحية البيت قريباً، فدخل عليٌّ وفاطمة ومعهم الحسن والحسين صبيّان صغيران، فأخذ الصبيين فقبلهما ووضعهما في حجره واعتنق عليا وفاطمة ثم أغدف عليهما ببردة له وقال: " اللٍْهُمَّ إِليْكَ لا إِلى النَّارِ أَنَا وَأَهْلُ بَيْتِي" قالت: فقلت: يا رسول الله وأنا؟ فقال: "وَأَنْتِ".(33)





____________
(1) صحيح البخاري ـ كتاب المناقب. الباب: صفة النبي. رقم الحديث: 3278.
(2) صحيح البخاري. كتاب المناقب. الباب: مناقب الحسن و الحسين. رقم: 3464.
(3) صحيح البخاري. كتاب المناقب. الباب: مناقب الحسن و الحسين. رقم: 3465.
(4) صحيح البخاري. كتاب المناقب. الباب: مناقب الحسن و الحسين. رقم: 3466.
(5) صحيح البخاري كتاب المناقب. الباب مناقب الحسن و الحسين ـ رقم: 3469.
(6) صحيح مسلم. كتاب فضائل الصحابة. باب: فضائل أهل بيت النبي (ص). رقم: 4450.
(7) الترمذي ـ كتاب المناقب. باب: مناقب الحسن و الحسين. رقم: 3701. كما ورد في طبعة دار إحياء التراث العربي (بيروت) برقم: 3768.
(8) الترمذي كتاب المناقب عن الرسول. باب: مناقب الحسن و الحسين. رقم: 3703.طبعة دار إحياء التراث العربي (بيروت) برقم: 3770.
(9) الترمذي كتاب المناقب عن الرسول. باب مناقب الحسن والحسين(عليهما السلام). رقم: 3704. طبعة دار إحياء التراث العربي (بيروت) برقم: 3771.
(10) الترمذي. كتاب المناقب عن الرسول. باب مناقب الحسن والحسين رقم 3705. طبعة دار إحياء التراث العربي (بيروت) ص657 رقم: 3772.
(11) الترمذي كتاب المناقب عن الرسول. باب مناقب الحسن والحسين رقم: 3706. طبعة دار إحياء التراث العربي (بيروت) ص658 رقم: 3773، وقال فيه: هذا حديث حسن صحيح. قال: يعني الحسن بن علي (عليه السلام).
(12) الترمذي رقم: 2711، كتاب المناقب عن الرسول، باب مناقب الحسن والحسين.
(13) النسائي كتاب صلاة العيدين، باب نزول الإمام من على المنبر رقم: 1567.
(14) سنن أبي داود. كتاب السنة. باب القرآن. رقم: 4112.
(15) سنن ابن ماجة كتاب المقدمة. باب فضل علي بن أبي طالب رقم: 115. طبعة دار الكتب العلمية بنفس الرقم.
(16) سنن ابن ماجة. كتاب المقدمة. باب فضائل الحسن والحسين رقم: 139. طبعة دار الكتب العلمية (بيروت) ص: 51 رقم: 142.
(17) سنن ابن ماجة.كتاب المقدمة، باب فضائل الحسن والحسين. رقم: 140. طبعة دار الكتب العلمية (بيروت) ص: 51 رقم: 143.
(18) سنن ابن ماجة كتاب المقدمة. باب فضائل الحسن والحسين. رقم: 141. طبعة دار الكتب العلمية (بيروت) ص: 51 رقم: 144.
(19) سنن ابن ماجة كتاب المقدمة. باب فضائل الحسن والحسين. رقم: 142. طبعة دار الكتب العلمية (بيروت) ص: 52 نفس رقم.
(20) مسند أحمد بن حنبل الكتاب: مسند العشرة المبشرين بالجنة الباب: مسند علي بن أبي طالب رقم 631. طبعة دار صادر (بيروت) ص 85.
(21) مسند أحمد بن حنبل الكتاب: باقي مسند المكثرين. الباب: باقي السند السابق. رقم: 9145.
(22) مسند أحمد بن حنبل الكتاب: باقي مسند المكثرين. الباب: باقي المسند السابق. رقم الحديث: 10452.
(23) مسند أحمد بن حنبل الكتاب باقي مسند المكثرين. الباب باقي المسند السابق. رقم: 10471. دار صادر (بيروت) نفس الرقم.
(24) مسند أحمد بن حنبل الكتاب: باقي مسند المكثرين باب مسند أبي سعيد الخدري. رقم 10576.
(25) مسند أحمد بن حنبل. الكتاب: باقي مسند المكثرين. الباب: باقي المسند السابق 12518.
(26) مسند أحمد بن حنبل. الكتاب: مسند المكيين. الباب: حديث شداد بن الهاد. رقم: 15456.
(27) مسند أحمد بن حنبل. الكتاب: مسند الشاميين. الباب: حديث معاوية بن أبي سفيان. 1645.
(28) مسند أحمد بن حنبل. الكتاب: مسند الكوفيين الباب. حديث البراء بن عازب. رقم: 17770.
(29) مسند أحمد بن حنبل. الكتاب مسند الكوفيين. الباب: حديث البراء بن عازب. رقم 17839.
(30) مسند أحمد بن حنبل. الكتاب: مسند الكوفيين. الباب: حديث أبي جحيفة. رقم: 17996.
(31) مسند أحمد بن حنبل الكتاب أول مسند البصريين. الباب: حديث أبي بكرة نفيع بن الحارث بن كلدة رقم: 19550.
(32) مسند أحمد بن حنبل الكتاب: باقي مسند الأنصار. الباب: حديث بريدة الأسلمي. رقم: 21917.
(33) مسند أحمد بن حنبل. الكتاب: باقي مسند الأنصار. الباب: حديث أم سلمة. رقم: 25386.

أضف تعليق

كود امني
تحديث

telegram ersali ar insta ar  تطبيق اندرويد لكتاب العروة الوثقی والتعليقات عليها

2 شعبان

اليوم الثاني, موت الخليفة العباسي المعتز بالله مات محمد(المعتز بالله) بن جعفر(المتوكل على الله ) بن المعتصم في...

المزید...

3 شعبان

اليوم الثالث 1-  ولادة الامام الثالث سيد شباب أهل الجنة الحسين بن علي عليه السلام. 2-    توجه الامام الحسين...

المزید...

4 شعبان

اليوم الرابع ولادة قمر بني هاشم ابوالفضل العباس  

المزید...

5 شعبان

اليوم الخامس ولادة الامام زين العابدين علي بن الحسين عليه السلام     ...

المزید...

11 شعبان

اليوم الحادي عشر ولادة على الاكبر بن الامام الحسين عليه السلام ...

المزید...

15 شعبان

اليوم الخامس عشر 1-   ولادة المنقذ الحجّة بن الحسن العسكرى (عج) 2-  وفاة النائب الرابع و الاخير أبوالحسن ع...

المزید...

19 شعبان

اليوم التاسع عشر غزوة بني المصطلق و دور النفاق  

المزید...

25 شعبان

اليوم الخامس و العشرون 1-  موت يزيد بن عبد الملك بن مروان. 2-  قتل أبو مسلم الخراساني من قبل الخليفة العباس...

المزید...

27 شعبان

اليوم السابع و العشرون شهادة سعيد بن جبير الكوفي  

المزید...
012345678
  • شعبانيات

  • المرئيات

  • المحاضرات

  • الفقه

  • الصور

سيرة العلماء

ثبّت سؤالك هنا
العروة الوثقى
Sibtayn International Foundation
Tel: +98 25 37703330 Fax: +98 25 37706238 Email : sibtayn[at]sibtayn.com

Hi! Click one of our representatives below to chat on WhatsApp or send us email to [email protected]

الإتصال بنا
Close and go back to page