الله عظّمها فكانت رفعةً

بمناسبة ولادة الصديقة الطاهرة موﻻتنا الزهراء (ص)
الله عظّمها فكانت رفعةً
رامَ العُلى لَوْ أنّه داناها

فاقتْ مكانةَ مريمٍ وخديجةٍ
نسباً وشأناً لا يُحدُّ وجاها

حَوتِ الفضائلَ والمناقبَ كلَّها
منْ مثلها بينَ العبادِ حواها؟

الله زوجها الوصيَّ المُرتضى
والله مما قد حباه حباها

هي نَفْسُهُ،هو نفسها،هي روحه
هو روحها، والاه منْ والاها

هي كفؤه هو كفؤها،هي نصفه
هو نصفها، عاداه من عاداها

فيها رَسُولُ الله قال لينحني
هامُ القداسةِ خاشعاً لثراها

الله يغضبُ حينَ تغضبُ بضعتي
والله يرضى دائماً لرضاها

ما العرشُ ما الكرسيُّ لولا فاطمٌ
ما النارُ ما الجنات ما مأواها

ما الليلُ ما الأسحارُ ما فجرُ الضحى
ما الأرضُ ما الأفلاكُ ما مسراها

ما الدينُ ما أسُّ الرسالةِ دونَها
ما حجُّها ما صومها وصلاها

ما الذكرُ ما التسبيح ما أسرارهُ
ما الصحفُ ما الآياتُ ما معناها؟

سَلْ هلْ أتى أوهلْ أتتْ في غيرها؟
سَلْ قُلْ تعالَوا منْ تَكُونُ نساها؟

سَلْ آيةَ التطهيرِ عَنْ مضمونها
فلعلَّ يروي ما رآه كساها

سَلْ كوثر السُّوَرْ التي نزلتْ بها
تنبيكَ أنَّ اللَّهَ قَدْ أعطاها

بالله سَلْ ما كانَ أجرُ مُحَمَّدٍ
سَلْ آيةَ القُربى،وَمَنْ قرباها؟

هذا قليلٌ عندَ بضعةِ أحمدٍ
بالله أنظر ما الذي أولاها

قَدْ خاطبَ المختارَ أحمدَ قائلاً
لولاكَ ما الأفلاكُ دارَ رحاها

لولا عليٌّ لَمْ تكنْ لكنَّهُ
ما كُنتَ أنتَ وَلَمْ يكنْ لولاها

الشاعر الموفق : علي عسيلي العاملي

أضف تعليق

كود امني
تحديث

telegram ersali ar  تطبيق اندرويد لكتاب العروة الوثقی والتعليقات عليها

٢ جمادي الثاني

موت هارون الرشيد

المزید...

٣ جمادي الثاني

شهادة الصديقة سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء(س)

المزید...

١٠ جمادي الثاني

موت الخليفة العباسي المستنصر بالله

المزید...

١٣ جمادي الثاني

وفاة فاطمة اُمّ البنين سلام الله عليها

المزید...

٢٠ جمادي الثاني

الولادة السعيدة لسيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء(س)

المزید...

٢١ جمادي الثاني

وفاة السيدة اُمّ كلثوم(س)

المزید...

٢٧ جمادي الثاني

١ـ شهادة علي بن الامام الباقر عليه السلام٢ـ شهادة الامام علي بن محمد الهادي عليه السلام ...

المزید...

٢٩ جمادي الثاني

١ـ هلاك وليد بن يزيد٢ـ وفاة السيد محمد بن الامام الهادي عليه السلام ...

المزید...
01234567
  • المرئيات

  • السيدة فاطمة (س)

  • محاضرات

  • الصور

سيرة العلماء

ثبّت سؤالك هنا
العروة الوثقى
Sibtayn International Foundation
Tel: +98 25 37703330 Fax: +98 25 37706238 Email : sibtayn[at]sibtayn.com