الحياة القرآنية للامام الرضا عليه ‌السلام

كان الإمام علي بن موسى الرضا عليه ‌السلام يعشق القرآن الكريم وعاش طول حياته في أجواء قرانية فهو الذي أدي إلى أن يبرمج ذلك لحياته الفردية.بحيث ما جدّد لذلك زماناً ولا مكاناً ، لا ليلاً ولا نهاراً ولا سفراً ولا حضراً لشدة اهتمامه بالكتاب العزيز. والذى يشهد بذلك قراءة النصوص التالية.

١. يختم القرآن في كل ثلاثة ايام
روى الصدوق في الأمالي والعيون عن البيهقي عن الصولي ، عن أبي ذكوان قال : سمعت ابراهيم بن العباس يقول : ما رأيت الرضا عليه‌السلام سئل عن شيء قط إلاّ علمه ولا رأيت أعلم منه بما كان في الزمان إلى وقته وعصره وكان المأمون يمتحنه بالسؤال عن كل شيء فيجيب فيه ، وكان كلامه كلّه وجوابه انتزاعات من القرآن وكان يختمه في كل ثلاث ويقول : لواردت أن أختمه في أقرب من ثلاثة لختمت ولكنّي مامررت بآية قط إلاّ فكرت فيها وفي أي شىء اُنزلت وفي أيّ وقت فلذلك صرت أختم في كل ثلاثة أيام. (١)

٢. قراءة القرآن في فراشه
روى رجاء بن أبي الضحاك ما شاهده في السفر الذي كان مع الرضا عليه‌السلام إلى مرو قائلاً : وكان يكثر بالليل في فراشه من تلاوة القرآن ، فإذا مرّ بآية فيها ذكر جنة أو نار بكى ، وسأل الجنة وتعوّذ به من النار ، وكان عليه السلام يجهر ببسم الله الرحمن الرحيم في جميع صلواته بالليل والنهار. (٢)

٣. ألف ختمة قرآن في ثوب واحد
قال علي بن علي بن رزين أخو دعبل بن علي الخزاعى : رحلنا إليه ـ إلى الرضا عليه‌السلام على طريق البصرة وصادفنا عبدالرحمن بن مهدي عليلاً فأقمنا عليه أياماً ومات عبدالرحمن بن مهدي وحضرنا جنازته و صلى عليه اسماعيل بن جعفر ورحلنا إلى سيدي أنا وأخي دعبل فأقمنا عنده إلى آخر سنة مائتين وخرجنا إلى قم بعد أن خلّع سيدي أبوالحسن الرّضا على أخي دعبل قميصاً خزّا أخضر وخاتم فضة عقيقاً ودفع إليه دراهم رضوّية وقال له يا دعبل : صِر إلى قم فإنك تفيد بها وقال له : احتفظ بهذا القميص فقد صليت فيه ألف ليلة ركعة وختمت فيه القرآن ألف ختمة.(٣)

4. قراءة السور المختلفة في الصلوات
إنّ الرضا عليه‌السلام كان يقرأ السور المختلفة ليلاً ونهاراً في صلواته الواجبة والمستحبة كما رواه لنا رجاء بن أبي الضحاك الذي صاحب الرضا عليه‌السلام من المدينة إلى مرو.
قال : فإذا زالت الشمس قام وصلى ست ركعات يقرأ في الركعة الاولى الحمد وقل يا أيها الكافرون وفي الثانية الحمد وقل هو الله أحد ويقرأ في الأربع في كل ركعة الحمد لله وقل هو الله أحد ويسلّم في كلّ ركعتين ويقنت فيهما في الثانية قبل الركوع وبعد القراءة ... ويصلي صلاة جعفر بن ابي طالب عليه‌السلام أربع ركعات يسلّم في كل ركعتين ويقنت في كل ركعتين ... ثم يصلي الركعتين الباقيتين يقرأ في الاولى الحمد وسورة الملك وفي الثانية الحمد وهل أتى على الانسان ... ثم يقوم فيصلي ركعتي الشفع يقرأ في كل ركعة منها الحمد مرّة وقل هو الله أحد ثلاث مرات ويقنت في ثانية ثم يقوم فيصلي الوتر ركعة يقرأ فيها الحمد وقل هو الله احد ثلاث مرات وقل اعوذ برب الفلق مرة واحدة وقل أعوذ برب الناس ... وإذا قرب الفجر قام فصلى ركعتي الفجر ، يقرأ في الاولى الحمد وقل يا أيها الكافرون ، وفي الثانية الحمد وقل هو الله أحد ، فاذا طلع الفجر أذّن وأقام وصلى الغداوة ركعتين .. وكانت قراءته في جميع المفروضات في الاولى الحمد واِنا أنزلناه وفي الثانية الحمد وقل هو الله أحد ، إلاّ في صلاة الغداة والظهر والعصر يوم الجمعة فانه كان يقرأ فيها بالحمد وسورة الجمعة والمنافقين وكان يقرأ في صلاة العشاء الآخرة ليلة الجمعة في الاولى الحمد وسورة الجمعة وفي الثانية الحمد وسبّح وكان يقرأ في صلاة الغداة يوم الاثنين والخميس في الاولى الحمد وهل أتى على الإنسان وفي الثانية الحمد وهل أتاك حديث الغاشية.

٥. قراءة بعض الأذكار عقيب بعض السور (٤)
وأضاف رجاء بن أبي الضحاك قائلاً : وكان إذا قرأ قل هو الله أحد قال سراً « الله أحد » فاذا فرغ منها قال : كذلك الله ربنا ثلاثاً وكان إذا قرأ سورة الجحد قال في نفسه سراً يا أيها الكافرون فاذا فرغ منها قال : ربي الله وديني الإسلام ثلاثاً وكان إذا قرأ والتين والزيتون قال عند الفرغ منها : سبحانك اللهم بلى وكان يقرأ في سورة الجمعة قل ما عند الله خير من اللهو ومن التجارة للذين اتّقوا والله خير الرازقين. وكان إذا فرغ من الفاتحة قال : الحمدلله رب العالمين واذا قرأ سبّح اسم ربك الأعلى ، قال سراً سبحان ربي الأعلى وإذا قرأ يا أيها الذين أمنوا قال : لبيك سراً. (٥)

*****************************

١ ـ امالي الصدوق ص ٥٩٠ ـ عيون اخبار الرضا ج ٢ ص ١٨٠ ـ بحار الانوار ج ٤٩ ص ٩٠.
٢ ـ عيون اخبار الرضا ج ٢ ص ١٨٢ ـ بحار الانوار ج ٤٩ ص ٩٤.
٣ ـ امالي الشيخ الطوسي ص ٥٣٨.
٣ ـ امالي الشيخ الطوسي ص ٥٣٨.
٤ ـ بحار الانوار ج ٤٩ ص ٩٤.
٥ ـ عيون اخبار الرضا ج ٢ ص ١٨٠

محمد جواد الطبسي

أضف تعليق

كود امني
تحديث

telegram ersali ar  تطبيق اندرويد لكتاب العروة الوثقی والتعليقات عليها

١ ذوالقعدة الحرام

١- ذوالقعدة الحرام ١ـ ولادة كريمة أهل البيت فاطمة بنت موسى بن جعفر(س). ٢ـ غزوة بدر الصغرى. ٣ـ وفاة الاشعث ب...

المزید...

١١ ذوالقعدة الحرام

١١- ذوالقعدة الحرام ولادة ثامن الحجج، الامام السلطان ابوالحسن علي بن موسى الرضا المرتضى(ع) ...

المزید...

١٥ ذوالقعدة الحرام

١٥- ذوالقعدة الحرام نهاية الحكم الاموي وبداية الحكم العباسي ...

المزید...

٢٣ ذوالقعدة الحرام

٢٣- ذوالقعدة الحرام غزوة بني قريظة وتصفية يهود المدينة

المزید...

٢٥ ذوالقعدة الحرام

٢٥- ذوالقعدة الحرام ١) يوم دحو الارض ٢) خروج الرسول (ص) لحجة الوداع ٣) احضار الامام الرضا(ع) من الحجاز إلى ...

المزید...

٣٠ ذوالقعدة الحرام

٣٠- ذوالقعدة الحرام شهادة الامام الجواد(ع)

المزید...
012345
  • اللطميات

  • المرئيات

  • المحاضرات

  • الصور

  • الفقه

سيرة العلماء

ثبّت سؤالك هنا
العروة الوثقى
Sibtayn International Foundation
Tel: +98 25 37703330 Fax: +98 25 37706238 Email : sibtayn[at]sibtayn.com

Hi! Click one of our representatives below to chat on WhatsApp or send us email to [email protected]

الإتصال بنا
Close and go back to page