الأربعاء02102016

آخر تحديث: الأربعاء, 10 شباط 2016 10am

Font Size

Menu Style

Cpanel


مراحل حياة الإمام الرضا (عليه السلام)

مراحل حياة الإمام الرضا (عليه السلام) 

  تنقسم حياة الإمام الرضا (عليه السلام) إلى قسمين رئيسين كحياة سائر الائمة الأطهار(عليهم السلام).

القسم الأوّل: مرحلة ما قبل التّصدي للامامة واستلام زمام القيادة الربّانيّة.

القسم الثاني: مرحلة التّصدي للقيادة الشرعيّة حتى الشهادة .

وينقسم كل قسم منهما إلى مراحل متعددة حسب طبيعة الظروف التي تكتنف حياة كل واحد منهم .

والإمام الرضا (عليه السلام) قد عاش في كنف أبيه حوالي ثلاثين سنة على أقل التقادير، وستّةً وثلاثين سنة على أكبر التقادير . وهي مرحلة ما قبل التصدي للإمامة .

وخلالها عاصر كلاً من المنصور والمهدي والهادي والرشيد . وتبدء هذه المرحلة بولادته سنة (148 هـ ) حتى استشهاد أبيه في سنة (183 هـ ).

وبعد التصدي للإمامة بعد استشهاد أبيه عاصر كلاً من هارون الرشيد ومحمّد الأمين وعبدالله المأمون .

وكانت ولاية عهده في عهد المأمون .

ومن هنا أمكن تقسيم هذه الفترة الى مرحلتين متميّزتين :

1 ـ مرحلة التصدي للإمامة الإلهية حتى ولاية العهد .

2 ـ مرحلة قبول ولاية العهد قسراً حتى الشهادة في سبيل الله.

وبهذا تصبح حياة الإمام الرضا (عليه السلام) ذات مراحل ثلاث :

المرحلة الأولى : من الولادة حتى استشهاد والده الإمام الكاظم(عليه السلام) سنة (183 هـ ) .

المرحلة الثانية : تبدأ باستشهاد والده سنة (183 هـ ) وتنتهي بولاية العهد سنة (200 هـ ).

المرحلة الثالثة : تبدأ بفرض ولاية العهد عليه سنة (200 هـ ) وتنتهي بقتله على يد المأمون العباسي سنة (203 هـ ) .

أضف تعليق

كود امني
تحديث

وفاة السيد موسى المبرقع بن الإمام الجواد (عليه السلام)

نبذة عن حياته
وفاة السيد موسى المبرقع بن الإمام الجواد (عليه السلام) السيّد أبو أحمد، أو أبو جعفر، موسى بن الإمام محمّد الجواد بن علي الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمّد الباقر بن علي السجّاد بن الحسين بن علي بن أبي طالب (عليهم السلام)...

اقرأ المزيد...



إستشهاد موسى المبرقع عليه السلام
موسى المبرقع عليه السلام في سطور
لقب بالمبرقع
معرض الصور :: مرقد موسی المبرقع (عليه السلام)

 

إصدار جديد من مشروع العروة الوثقى

ضمن سلسلة إصدارات المؤسسة لمشاریعها المبرمجة في إطار أهدافها العلمیة الرئیسة، تمّ مؤخراً طبع ونشر المجلد(12) و (13) من المشروع الفقهي الکبیر... المزيد ...