آيات الصائمين الحلقة (٢٨)

التاريخ: 2009/09/19
السلام عليكم أيها الأحباء، تقبل الله أعمالكم وأهلاً بكم في حلقةٍ أخری من هذا البرنامج نستلهم فيها دروس الصورة الفضلي لأداء عبادة الصوم من قوله تعالی في سورة البقرة (45-46): «وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ، الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلاقُوا رَبِّهِمْ وَأَنَّهُمْ إِلَيْهِ رَاجِعُونَ».
وقوله عز من قائل في السورة نفسها (الآية 153): «اسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ»، فما الذي نستلهمه من هذه الآيات الكريمة؟
فسرت الأحاديث الشريفة (الصَّبْرِ) في هذه الآيات الكريمة بالصيام كأبرز مصاديقه، فعن الإمام الصادق (عليه السلام) قال عن الآية الأولی: يعني بالصبر الصوم وقال (عليه السلام): إذا نزلت بالرجل النازلة والشدة فليصم فإن الله عزوجل يقول: وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ. وروي أن رجلاً شكی الی الإمام موسی الكاظم والفقر وضيق يده، فقال (عليه السلام): صُم وتصدق.
وهكذا كانت سيرة رسول الله (صلی الله عليه وآله)، فقد كان إذا أحزنه أمرٌ إستعان بالصلاة والصوم.
ولا يخفی عليكم أن الصوم يقوي عزيمة الإنسان وإرادته فتصغر عنده وتهون عليه كل نازلة وشدة، كما أنه يقوي إرتباط العبد بالله وتوجهه إليه ويوفر بالتالي أرضية إستجابة دعائه في كشف ما ينزل به من شدائد.
وهذا الأمر يصدق علی عبادة الصيام بكلا قسميها الواجب والمستحب ولذلك ينبغي لنا أن نؤدي عبادة الصيام بالكيفية التي تعيننا علی الغلبة علی الشدائد والإستقامة فيها والسعي لكشفها وكذلك أن نؤديها بالكيفية التي تؤدي الی تقوية إرتباطنا بالله جل جلاله والتقرب إليه بمختلف صالحات الأعمال من العبادات وغيرها.
وقد سمت الأحاديث الشريفة شهر رمضان بأنه شهر الصبر، فعن أمير المؤمنين قال (عليه السلام): صيام شهر الصبر [يعني شهر رمضان]، وصيام ثلاثة أيام من كل شهر يذهب بلابل الصبر، يعني (عليه السلام) أنه يذهب الشكوك والوساوس ويقوي الإيمان وهذه الثمرة المباركة تشير إليها الآية الثالثة من الآيات المتقدمة حيث تصرح بنصرة وتأييد الله للصابرين فتقول: «اسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ».
وقد روي عن رسول الله (صلی الله عليه وآله) أنه قال عن شهر رمضان: وهو شهر الصبر والصبر ثوابه الجنة وشهر المواساة شهر يزاد فيه رزق المؤمن مَن فطر فيه صائماً كان له مغفرة لذنوبه وعتق رقبته من النار.
وقال (صلی الله عليه وآله): من صام شهر رمضان إيماناً وإحتساباً وكف سمعه وبصره ولسانه عن الناس قبل الله صومه وغفر الله ما تقدم ذنبه وما تأخر وأعطاه الله ثواب الصابرين.

أضف تعليق

كود امني
تحديث

توصية سماحة آية الله الإصفهاني بقراءة هذا الدعاء كل يوم أماناً من مرض كرونا
loading...
telegram ersali ar insta ar  تطبيق اندرويد لكتاب العروة الوثقی والتعليقات عليها

30 رمضان

وفاة الخليفة العباسي الناصر لدين الله

المزید...

23 رمضان

نزول القرآن الكريم

المزید...

21 رمضان

1-  شهيد المحراب(عليه السلام). 2- بيعة الامام الحسن(عليه السلام). ...

المزید...

20 رمضان

فتح مكّة

المزید...

19 رمضان

جرح أميرالمؤمنين (عليه السلام)

المزید...

17 رمضان

1 -  الاسراء و المعراج . 2 - غزوة بدر الكبرى. 3 - وفاة عائشة. 4 - بناء مسجد جمكران بأمر الامام المهد...

المزید...

15 رمضان

1 - ولادة الامام الثاني الامام الحسن المجتبى (ع) 2 - بعث مسلم بن عقيل الى الكوفة . 3 - شهادة ذوالنفس الزكية ...

المزید...

14 رمضان

شهادة المختار ابن ابي عبيدة الثقفي

المزید...

13 رمضان

هلاك الحجّاج بن يوسف الثقفي

المزید...

12 رمضان

المؤاخاة بين المهاجرين و الانصار

المزید...

10 رمضان

1- وفاة السيدة خديجة الكبرى سلام الله عليها. 2- رسائل أهل الكوفة إلى الامام الحسين عليه السلام . ...

المزید...

6 رمضان

ولاية العهد للامام الرضا (ع)

المزید...

4 رمضان

موت زياد بن ابيه والي البصرة

المزید...

1 رمضان

موت مروان بن الحكم

المزید...
012345678910111213
سيرة العلماء

ثبّت سؤالك هنا
العروة الوثقى
Sibtayn International Foundation
Tel: +98 25 37703330 Fax: +98 25 37706238 Email : sibtayn[at]sibtayn.com

Hi! Click one of our representatives below to chat on WhatsApp or send us email to [email protected]

الإتصال بنا
Close and go back to page