بقية ما يستحب لأجله الوضوء - 02 رجب المرجب 1440

المدة : 42 دقائق و 49 ثواني

02 رجب المرجب 1440

بقية ما يستحب لأجله الوضوء سماحة أية الله السيد مرتضى الموسوي الاصفهاني
سماحة أية الله السيد مرتضى الموسوي الاصفهاني
المدة الحجم التحمیل الإستماع
00:42:49 19.6 MB التحمیل

الرابع : دخول المساجد 1 . الخامس : دخول المشاهد المشرّفة 2 . السادس : مناسک الحجّ ممّا عدا الصلاة والطواف. السابع : صلاة الأموات 3 . الثامن : 4 زيارة أهل القبور 5 . التاسع : قراءة القرآن أو كتبه أو لمس حواشيه 6 أو حمله 7 . العاشر : الدعاء 8 وطلب الحاجة من الله تعالى. الحادي عشر : زيارة الأئمّة ولو من بعيد. الثاني عشر : سجدة الشكر أو التلاوة. الثالث عشر : الأذان والإقامة، والأظهر 9 شرطيّته في الإقامة 10 . الرابع عشر : دخول الزوج على الزوجة ليلة الزفاف بالنسبة إلى كلّ منهما 11 . الخامس عشر: ورود المسافر على أهله فيستحبّ قبله. السادس عشر : النوم 12 . السابع عشر : مقاربة الحامل. الثامن عشر : جلوس القاضي 13 في مجلس القضاء. التاسع عشر: الكون على الطهارة 14 . العشرين 15 : مسّ كتابة القرآن 16 في صورة عدم وجوبه 17 ، وهو شرط في جوازه كما مرّ، وقد عرفت 18 أنّ الأقوى 19 استحبابه نفسيّاً20 أيضاً.

*************************

(1) المستحبّ دخول المساجد متطهّراً. (تقي القمّي).* خصوصاً مع قصد الجلوس، والأولى إتيانه رجاءً أو بقصد كونه على الطهارة،وكذا ما بعده. (مفتي الشيعة).
  (2) لعله لما يظهر من بعض الروايات كراهة دخول الجنب على الأئمة : حيّاًبعنوان أنّ بيوتهم بيوت الأنبياء(أ)، أو للإلحاق بالمساجد، فتأمّل. (الفاني).* وإن كان إقامة الدليل عليه كما بالنسبة إلى بعض الموارد الاُخر في غايةالصعوبة، حتّى مع التشبّث بالتسامح في أدلة السنن، فالأولى في جميع هذه الموارد أن يقصد به الكون على الطهارة، أو غاية من الغايات الاُخر وإن كانيكفي قصد نفس الفعل بلا نظر إلى شيء من الاُمور التي جعلوها من غايات الوضوء. (الشاهرودي).* قد مرّ أنّ المتيقّن من المشاهد في هذه الأبواب مشاهد المعصومين :.(المرعشي).* الأحوط أن يكون بقصد الكون على طهارة، أو غيره من الغايات. (زين الدين).ـــــــــــــــــــــــــــ(أ) الوسائل: باب 16 من أبواب الجنابة، ح1، وما بعده.* المستحبّ الوضوء المأتيّ به بقصد الكون على الطهارة. (تقي القمّي).* إثبات الاستحباب فيه وفي بعض ما يذكر محلّ إشكال، ولكن إذا أتى بهرجاءً لا إشكال فيه. (حسن القمّي).
  (3) لاينبغي تركه. (مفتي الشيعة).
  (4) يأتي رجاءً، أو للكون على الطهارة، وكذا في زيارة أهل القبور وفي حملالقرآن وفي طلب الحاجة من الله. (مفتي الشيعة).
  (5) أي قبور المؤمنين. (المرعشي).
  (6) الحكم بالاستحباب في الموردين مشكل. (المرعشي).
  (7) في استحباب الوضوء للأخيرين إشكال، وكذا لكتابة القرآن إذا لم يلزمها مسّالكتابة، أمّا رواية ابن جعفر(أ) فهي محمولة على كراهة الكتابة على غير وضوء.(زين الدين).
  (8) سيّما في بعض الأدعية المأثورة عنهم : حيث أمر بالطهارة في حاله.(المرعشي).ــــــــــــــــــــــــ(أ) الوسائل: باب 12 من أبواب الوضوء، ح4.
  (9) بل الأحوط. (عبدالله الشيرازي، السيستاني).* لم يثبت ذلک. (اللنكراني).
  (10) فيه تأمّل، ولا يبعد عدم الاشتراط. (الجواهري).* بل الأحوط. (الكوه‌كَمَرئي).* غير معلوم. (البروجردي).* فيه منع. (عبدالهادي الشيرازي).
  (11) في عدّها من الغايات إشكال. (زين الدين).
  (12) ويتأكّد في نوم الجنب. (المرعشي).* لأنّه منصوص، فلا يسمع بما يقال: إنّه يستلزم كون الحدث غاية للوضوء؛ لأنّالغاية حصول الطهارة من النوم، لاأنّها هي النوم. (مفتي الشيعة).
  (13) صرّح عدّة من الفقهاء(أ) بعدم العثور على دليله. (الشريعتمداري).*  لا دليل عليه ظاهراً. (الفاني).* الحكم بالاستحباب فيه لايخلو عن إشكال. (المرعشي).* قال جماعة من الفقهاء: ما وجدنا سنداً لهذا أيضاً(ب). (مفتي الشيعة).ــــــــــــــــــــــــــــ(أ) و (ب) جواهر الكلام: 1/21، والحدائق الناضرة: 2/145، وأيضآ كشف اللثام: 1/126.
  (14) هذا أثر الوضوء تكويناً بعد حصول الطهارة، لا أنّ الوضوء مستحبّ له.(الفاني).* قد مرّ الكلام بالنسبة إلى هذا المورد. (المرعشي).* لم نجد دليلاً على استحباب الوضوء لغير الكون على الطهارة، فاللازم الإتيانبه في جميع الموارد لأجلها كما مرّ سابقاً. (تقي القمّي).* قصد الكون على الطهارة أمر ارتكازي، فيكفي في كلّ مورد لم يثبتالاستحباب بالنصّ، فيكفي في استحبابه كونه على الطهارة. (مفتي الشيعة).
  (15) والحادي والعشرين: قبل الأغسال المسنونة، والثاني والعشرين: قبل الأكلوبعده على وجه. (الإصطهباناتي).
  (16) إن كان المسّ مستحبّاً كما في مقام التبرّک والاستشفاء. (عبدالهادي الشيرازي).* لم تثبت شرطية الطهارة للمسّ. نعم يحرم على المحدث مسّها. (الفاني).
  (17) بل استحبابه. (المرعشي).
  (18) قد عرفت ما هو الجدير بالقبول. (المرعشي).
  (19) قد مرّ بيانه. (عبدالله الشيرازي).* قد مرّ الإشكال في ذلک. (اللنكراني).
  (20) قد مرّ. (حسين القمىّ).* قد عرفت المنع منه. (الكوه‌كَمَرئي).* وقد عرفت أنّ الأحوط قصد إحدى الغايات. (الإصطهباناتي).* قد عرفت إشكاله. (الحكيم).* مرّ الكلام فيه. (الشريعتمداري، السيستاني).* بنحو ما مرّ. (السبزواري).* تقدّم الإشكال فيه. (زين الدين).

أضف تعليق

كود امني
تحديث

توصية سماحة آية الله الإصفهاني بقراءة هذا الدعاء كل يوم أماناً من مرض كرونا
loading...
telegram ersali ar insta ar  تطبيق اندرويد لكتاب العروة الوثقی والتعليقات عليها

١ ذوالقعدة الحرام

١- ذوالقعدة الحرام ١ـ ولادة كريمة أهل البيت فاطمة بنت موسى بن جعفر(س). ٢ـ غزوة بدر الصغرى. ٣ـ وفاة الاشعث ب...

المزید...

١١ ذوالقعدة الحرام

١١- ذوالقعدة الحرام ولادة ثامن الحجج، الامام السلطان ابوالحسن علي بن موسى الرضا المرتضى(ع) ...

المزید...

١٥ ذوالقعدة الحرام

١٥- ذوالقعدة الحرام نهاية الحكم الاموي وبداية الحكم العباسي ...

المزید...

٢٣ ذوالقعدة الحرام

٢٣- ذوالقعدة الحرام غزوة بني قريظة وتصفية يهود المدينة

المزید...

٢٥ ذوالقعدة الحرام

٢٥- ذوالقعدة الحرام ١) يوم دحو الارض ٢) خروج الرسول (ص) لحجة الوداع ٣) احضار الامام الرضا(ع) من الحجاز إلى ...

المزید...

٣٠ ذوالقعدة الحرام

٣٠- ذوالقعدة الحرام شهادة الامام الجواد(ع)

المزید...
012345
سيرة العلماء

ثبّت سؤالك هنا
العروة الوثقى
Sibtayn International Foundation
Tel: +98 25 37703330 Fax: +98 25 37706238 Email : sibtayn[at]sibtayn.com

Hi! Click one of our representatives below to chat on WhatsApp or send us email to [email protected]

الإتصال بنا
Close and go back to page