المطلب الثالث: عالمية الهداية

 الآيات القرآنية الكريمة ونصوص العهدين تُشير إلىٰ أنَّ الأُمّة الوارثة سترث مشارق الأرض ومغاربها(١٠١٤)، وأنَّها قدوة ومصدر هداية لبقيّة الأُمم، وهذا يعني أنَّها أُمّة عالمية التأثير والدور التغييري ولا تقتصر حركيتها علىٰ بقعة معيَّنة أو علىٰ عرق أو جنس معيَّن.
أوّلاً: مفهوم العالمية:
العالمية لفظ مشتقّ من العالم (ويُطلَق علىٰ الأرض التي تُشكِّل وحدة متكاملة، فهي تشمل كلّ ما يمتدّ ويتَّسع متخطّياً العوائق والحواجز وكلّ ما هو مصطنع حتَّىٰ يشمل العالم كلّه دون تفرقة أو تمييز.
وقد تُطلَق العالمية بمعنىٰ البشرية موحية بمشاركة الناس جميعاً في أمرٍ ما تجمعهم الوحدة الإنسانية التي يُقصَد بها من ناحية الجنس البشري مجرَّداً عن انتمائاته لدولةٍ أو لأُخرىٰ، أي إنَّه مصطلح يتضمَّن العالمية لأنَّه يحتضن شعوب العالم أجمع في الوقت الحاضر وأولئك الذين سيأتون في المستقبل)(١٠١٥).
ولأنَّ الأُمّة الوارثة تعتمد في حركيتها علىٰ فكر يتَّسم بالشمولية والواقعية، وعلىٰ وسائل تنفيذية تحكمها القوانين الإلهية، فهي قادرة علىٰ التأثير في بقيّة الأُمم وهدايتها إلىٰ الطريق القويم الذي يوصل تلك الأُمم إلىٰ السعادة الدنيوية والأُخروية، و(المنظومة المعرفية الدينية علىٰ مستوىٰ الديانات كافّة تقريباً تستبطن هذا التصوّر العالمي)(١٠١٦) للأُمّة الهادية.
ثانياً: الأدلَّة علىٰ عالمية الأُمّة الوارثة:
أ _ من القرآن الكريم:
مفردة الأرض في قوله تعالىٰ: (وَعَدَ اللهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشركُونَ بِي شَيْئاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذلِكَ فَأُولئِكَ هُمُ الْفاسِقُونَ) (النور: ٥٥)، كذلك في قوله تعالىٰ: (إِنَّ الأَرْضَ لِلهِ يُورِثُها مَنْ يَشاءُ مِنْ عِبادِهِ وَالْعاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ) (الأعراف: ١٢٨)، مطلقة و(إطلاقها يشمل كافّة أنحاء العالم)(١٠١٧)، والأُمّة الهادية إذا ورثت كافّة أنحاء العالم شملته هدايتها وأبلغته رسالتها، بدليل(١٠١٨) قوله تعالىٰ: (وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضى لَهُمْ)، بمعنىٰ أنَّ عالمية الهداية هي حاصل جمع وراثة الأرض مع تمكين الدين.
ب _ من كتب العهدين:
١ _ العهد القديم:
ذكر سفر الأمثال أنَّ الصدّيقين يهدون أصحابهم: (الصدّيق يهدي صاحبه)(١٠١٩)، لأنَّهم يلهجون بالحكمة والصدق (فم الصدّيق يلهج بالحكمة ولسانه ينطق بالحقّ..، شريعة إلهه في قلبه لا تتقلقل خطواته)(١٠٢٠)، وبما أنَّهم يرثون الأرض (الصدّيقون يرثون الأرض ويسكنونها إلىٰ الأبد)(١٠٢١)، فهذا يعني أنَّ هدايتهم ستكون للجميع، ويتحقَّق مضمون النصّ الوارد في سفر المزامير: (لكي يعرف في الأرض طريقك و في كلّ الأُمم خلاصك)(١٠٢٢).
٢ _ العهد الجديد:
في عالمية هذه الهداية قال السيّد المسيح لتلاميذه بعد أن ذكر الفتن والابتلاءات التي سيتعرَّض لها أبناء الملكوت قبل قيامه مشيراً إلىٰ عالمية الهداية بالملكوت(١٠٢٣) بقوله: (وينبغي أن يكرز أوّلاً بالإنجيل في جميع الأُمم)(١٠٢٤)، والإنجيل كما مرَّ مسبقاً هو البشارة بملكوت الله بدليل ما جاء في نفس الإنجيل: (جاء يسوع إلىٰ الجليل يكرز ببشارة ملكوت الله..، ويقول: قد كمل الزمان واقترب ملكوت الله فتوبوا وآمنوا بالإنجيل)(١٠٢٥).
هذه النصوص تُثبِت أنَّ الأُمّة الوارثة أُمّة شمولية تبشيرية هادية بشرائع الله وأحكامه وأوامره ونواهيه، منسجمة مع طبيعة الأُمم الإنسانية متمكِّنة من التعامل معها والتأثير فيها بشكل قائم علىٰ أساس الفطرة والدين.
إلَّا أنَّها تُخرِج اليهود من دائرة الوراثة للأرض وتُبطِل ادّعائهم بأنَّ الوعد بوراثتها خاصّ بهم ولا يكون إلَّا لهم لأنَّهم:
١ _ أصحاب ديانة غير تبشيرية مغلقة علىٰ اليهود فقط، وهذه الانغلاقية تجعلهم يتعاملون مع باقي الأُمم علىٰ أنَّهم حيوانات إنسانية مسخَّرة لخدمتهم(١٠٢٦)، وهذا خلاف الانصاف الفطري والعقلي من جهة، ونصوص التوراة التي تُطالبهم بعدم الإساءة إلىٰ الغرباء(١٠٢٧) من جهة أُخرىٰ (لا تظلم أجيراً مسكيناً وفقيراً من إخوتك أو من الغرباء الذين في أرضك)(١٠٢٨)، علماً أنَّ اليهود والغرباء تجمعهم شريعة واحدة بنصّ التوراة لديهم: (للوطني في بني إسرائيل وللغريب النازل بينهم تكون شريعة واحدة للعامل بسهو..، وأمَّا النفس التي تعمل بيد رفيعة من الوطنيين أو من الغرباء فهي تزدري بالربّ فتقطع تلك النفس من بين شعبها)(١٠٢٩)، ممَّا يعني أنَّ توراتهم لا تُفرِّق بين اليهودي وغيره.
٢ _ التوراة التي يؤمنون بها توعدتهم بالإبادة في حال عدم تمسّكهم بشريعة الله وإفسادهم في الأرض، وهذا بنصّ سفر التثنية: (وأنتم قد أخذكم الربّ وأخرجكم من كور الحديد من مصر لكي تكونوا له شعب ميراث كما في هذا اليوم...، احترزوا من أن تنسوا عهد الربّ إلهكم الذي قطعه معكم وتصنعوا لأنفسكم تمثالاً منحوتاً...، إذا ولدتم أولاداً وأولاد أولاد وأطلتم الزمان في الأرض وفسدتم وصنعتم تمثالاً منحوتاً صورة شيءٍ ما وفعلتم الشر في عيني الربّ إلهكم لأغاظته...، أُشهد عليكم اليوم السماء والأرض أنَّكم تبيدون سريعاً عن الأرض التي أنتم عابرون الأُردن إليها لتمتلكوها لا تطيلون الأيّام عليها بل تهلكون لا محالة..، ويبدّدكم الربّ في الشعوب فتبقون عدداً قليلاً بين الأُمم التي يسوقكم الربّ إليها)(١٠٣٠).
ولذلك فإنَّ ما جاء في صفات الأُمّة الوارثة وما تتميَّز بها من خصائص لا ينطبق علىٰ اليهود بنصّ العهد القديم، وهذا ما دعاهم للقول بأنَّ (العهد القديم ليس الكتاب المقدَّس الوحيد لديهم، وأنَّ هناك مصادر أُخرىٰ يلتزمون بها، وهي لا تقلُّ أهمّيةً عنه، وهي: التلمود، وبروتوكولات حكماء صهيون)(١٠٣١).
ويتحصَّل ممَّا تقدَّم: أنَّ الأُمّة الوارثة أُمّة ربّانية حركية عالمية الهداية ولها فكر ينسجم مع الفطرة الإنسانية ملبّياً لكلّ متّطلباتها لا يلغي جانباً علىٰ أساس آخر، وكلّ هذه الخصائص اختَّصت بها لما لديها من صفات ومؤهَّلات اكتسبتها من خلال صمودها وبنائها الذاتي لنفسها خلال مراحل الصيرورة والتكوين.
و(لمَّا كانت قوَّة التأثير غير متساوية لدىٰ أفراد الأُمّة الوارثة فإنَّ مجمل تأثيرهم لا يمكن أن يكون واحداً، وهذه الاختلافات ناتجة عن اختلاف الاستعدادات، ولذلك فإنَّ مراتب أفراد الأُمّة الوارثة تتفاوت من حيث الاستعداد ودرجة الكمال، وأكثر هؤلاء الأفراد تكاملاً عقلياً وأسلمهم فطرةً وأقومهم سلوكاً وأكثرهم تأييداً من قِبَل الله عز وجل هو من يترأَّس الأُمّة الوارثة ويسير بها نحو الكمال)(١٠٣٢).
***************
(١٠١٤) ظ/ الفصل الثاني من البحث (حدود الأرض).
(١٠١٥) ظ/ مفهوم العالمية في التنظيم الدولي المعاصر/ جاسم محمّد زكريا: ٩٨ - ١٠٠.
(١٠١٦) العولمة وعالمية الدين/ الشيخ حيدر حبّ الله/ مجلَّة المنهاج/ العدد ٢٣/ ص ٢٧٣.
(١٠١٧) تفسير الأمثل/ مكارم الشيرازي ١٠: ٢٥٤.
(١٠١٨) تفسير الأمثل/ مكارم الشيرازي ١١: ١٤٨.
(١٠١٩) سفر الأمثال ١٢: ٢٦.
(١٠٢٠) سفر المزامير ٣٧: ٣٠ و٣١.
(١٠٢١) سفر المزامير ٣٧: ٢٩.
(١٠٢٢) سفر المزامير ٦٧: ٢.
(١٠٢٣) المخلِّص بين الإسلام والمسيحية/ باسم الهاشمي: ١٠٨.
(١٠٢٤) إنجيل مرقس ١٣: ١٠.
(١٠٢٥) إنجيل مرقس ١: ١٤و١٥.
(١٠٢٦) ظ/ المواثيق والعهود في ممارسات اليهود/ جبر الهلول: ٤٩.
(١٠٢٧) الغرباء هم غير اليهود (ظ/ الفصل الثالث من البحث).
(١٠٢٨) سفر التثنية ٢٤: ١٤.
(١٠٢٩) سفر العدد ١٥: ٣٠.
(١٠٣٠) سفر التثنية ٤: ٢٣ و٢٧.
(١٠٣١) موسوعة مقارنة الأديان/ أحمد شلبي: ١٧٠.
(١٠٣٢) ظ/ نظام الحكم في الإسلام/ علي مقلّد: ١٧٦.

أضف تعليق

كود امني
تحديث

توصية سماحة آية الله الإصفهاني بقراءة هذا الدعاء كل يوم أماناً من مرض كرونا
loading...
telegram ersali ar insta ar  تطبيق اندرويد لكتاب العروة الوثقی والتعليقات عليها

30 رمضان

وفاة الخليفة العباسي الناصر لدين الله

المزید...

23 رمضان

نزول القرآن الكريم

المزید...

21 رمضان

1-  شهيد المحراب(عليه السلام). 2- بيعة الامام الحسن(عليه السلام). ...

المزید...

20 رمضان

فتح مكّة

المزید...

19 رمضان

جرح أميرالمؤمنين (عليه السلام)

المزید...

17 رمضان

1 -  الاسراء و المعراج . 2 - غزوة بدر الكبرى. 3 - وفاة عائشة. 4 - بناء مسجد جمكران بأمر الامام المهد...

المزید...

15 رمضان

1 - ولادة الامام الثاني الامام الحسن المجتبى (ع) 2 - بعث مسلم بن عقيل الى الكوفة . 3 - شهادة ذوالنفس الزكية ...

المزید...

14 رمضان

شهادة المختار ابن ابي عبيدة الثقفي

المزید...

13 رمضان

هلاك الحجّاج بن يوسف الثقفي

المزید...

12 رمضان

المؤاخاة بين المهاجرين و الانصار

المزید...

10 رمضان

1- وفاة السيدة خديجة الكبرى سلام الله عليها. 2- رسائل أهل الكوفة إلى الامام الحسين عليه السلام . ...

المزید...

6 رمضان

ولاية العهد للامام الرضا (ع)

المزید...

4 رمضان

موت زياد بن ابيه والي البصرة

المزید...

1 رمضان

موت مروان بن الحكم

المزید...
012345678910111213
سيرة العلماء

ثبّت سؤالك هنا
العروة الوثقى
Sibtayn International Foundation
Tel: +98 25 37703330 Fax: +98 25 37706238 Email : sibtayn[at]sibtayn.com

Hi! Click one of our representatives below to chat on WhatsApp or send us email to [email protected]

الإتصال بنا
Close and go back to page