إصدار الجزء الأول من ملحق العروة الوثقى

اضغط على الصورة لمشاهدة الصورة بحجمها الاصلي

برعایة الله سبحانه و تعالى و باشراف سماحة اية الله السيد الموسوي الاصفهاني دام ظله و التزاماً بأهداف المؤسسة المرسومة تضيف مؤسّستنا للمكتبة الفقهية الإسلاميّة بعد انجازها دورة العروة الوثقى و التعليقات عليها في 15 مجلد إصداراً جديداً ليثري بدوره البنية العلميّة التشريعيّة نفحة من نفحات علوم ومعارف أهل البيت عليهم السلام ، وهو بعنوان «ملحق العروة الوثقى» لمؤلّفة الفقيه الأعظم السيّد محمد كاظم الطباطبائي اليزدي قدس سره  وهو خير وثيقة واضحة في بيان اُسلوب المؤلف قدس سره الاجتهادي والاستدلالي في جزئين، يشمل الأول منه مباحث: الربا، العدد، الوكالة، الهبة، الوقف. والجزء الثاني اختصّ بكتاب القضاء.

يعدّ الفقيه الأعظم السيد محمّد كاظم اليزدي قدس سره من أعلام الطائفة من الفقهاء على امتداد التاريخ، ابتداءً بالمتقدّمين كابن عقيل وابن الجنيد، ومروراً بالمفيد والسيّد المرتضى فالطوسيّ، ثمّ بفقهاء العصر الوسيط أمثال العلّامة والمحقّق الحلّيّين والشهيدَين والأردبيلي، وأخيراً بفقهاء الأجيال الأخيرة رضوان اللّه عليهم أجمعين، منذ: بحرالعلوم فكاشف الغطاء فالبهبهاني والبحراني والجواهري والأنصاري، وانتهاءً بالجيل البادئ بسيّدنا اليزدي، ومن بعده من الأعلام.
امتاز السيّد اليزدي قدس سره ، بشكلٍ قلّ أن يكون له نظير، بجِدَةٍ في اشتقاق المسائل، وتنويع في فروض النظر واستقصاء في البحث، فترى المتأخّرين ـ الفقهاء ـ قائمين على اُصول عروته، عاكفين على فروع حوزته، ينقّحون مطالبها بين واضعٍ لها مسنداً ومقرّرٍ لها مستمسكاً ومدقّق في حواشيها ومحلّقٍ في مراميها. فلم يألُ جُلُّهم جُهداً في بيان ما لكلّ واقعةٍ من حكم، يوكّد قدرة التشريع الناسخ لما سبق والمهيمن إلى الأبد.
وموسّستنا إذ تضيف للمكتبة الفقهيّة لما بدأ من حلقات هذا النتاج المبارک (العروة الوثقى والتعليقات عليها) مباحثها المكملة نعيد القول موجزاً عوداً وبدءً :
إنّ منهج الاستنباط الذي انتهجه السيّد اليزدي والفقهاء جيلاً بعد جيل، بعد استفراغ وسعهم في تطبيق العلوم الشرعيّة، وتهذيب الروايات المنقولة عن الحجج المعصومين  :، توتي ثماراً، قد تختلف في تفاصيل جزئيّة، لكنّ لها خطوطها العامّة، وهو ما أشار إليه صادق آل محمّد صلوات اللّه عليهم أجمعين في قوله: «إنّما علينا الاُصول وعليكم التفريع»، آخذين ما ثبت حجيّته شرعاً دون الاعتناء بمثل القياس والاستحسان والمصالح المرسلة و... التي لم يقم على حجّيّتها دليل معتبر.
وهذا المنهج له أدوات فقهيّة وأساليب خاصّة تنهض حجّةً ويرجّح بها ميزان فقيه و يعتدل عليها رأيه؛ وجميعها مستفادٌ من الشارع المقدّس، سواء كانت مصرّحاً بها أو منتزعةً .
وقد أفرزنا آحادها وعدّ عشراتها، في مقدّمتنا للجزء الأوّل من هذه الموسوعة القيّمة من كتاب «العروة الوثقى والتعليقات عليها» والتي نيّفت على الأربعين علماً من كبار العلماء أصحاب الحواشي والتعليقات، والتي لا زالت بحقّ تستحثُّ الآخرين من ذوي الاهتمام، لما تضمّنت من روىً طيّبة، ونماذج مستفادة للتدليل على معالم هذا المنهج.
وممّا هو جدير بالذكر أنّ الممارسات الاستدلاليّة محفوفة بالفرضيات والمناقشات والردود وهذا ناتجٌ عن الدخول في التفصيلات وملحقاتها. والمصنّف السيّد الطباطبائي اليزدي قدس سره من العباقرة وأرباب الملكات وأصحاب القدرة في كيفيّة الابتعاد عن العبارة الغامضة والاُسلوب المعقّد وعدم الترتيب والتبويب.
والمؤلَّف الذي بين أيدينا: ملحق العروة الوثقى خير وثيقة واضحة في بيان اُسلوب المؤلِّف قدس سره الاجتهادي والاستدلالي.
وقد أوضح قدس سره في تصنيفه هذا، عن كيفيّة تعامله في ممارساته الفقهية مع الأدلّة الاجتهادية الأوّلية من الكتاب والسنّة والإجماع والعقل وأيضاً مع الأدلّة الثانوية والفقاهيّة من الاُصول العملية و... بكلّ وضوح. ومبيّناً في مطاويه موارد مهمّة لاُسلوبه الفنّيّ في الاجتهاد، منها: طريقة تعامله مع أسانيد الأحاديث، ومناشئ الظهور وطريق الاستظهار عنده، وأيضاً ميزان اعتبار العرف والبناءات العقلائية والضابط فيها عنده، وهلمّ جرّاً.
ومن الملاحظ أنّ كتابي جواهر الكلام ومستند الشيعه لهما حيّزٌ أوسع من حيث استخراج الفروع الفقهية من قِبل السيّد اليزدي قدس سره عند تصنيفه «ملحق العروة الوثقى» هذا.
منهج التحقيق :
نشيرهنا إلى مراحل العمل التي تمّت بمنتهى الدقّة والعناية بُغية خروج الكتاب بثوبه العلميّ القشيب، ونذكرها باختصار :
1. تقويم وتقطيع نصوص الكتاب وإبراز العناوين والآيات الكريمة والروايات الشريفة والآثار بخطوط فنّيّة متناسقة.
2. تمّ تخريج الروايات والفتاوى والمطالب الفقهيّة التي أشار إليها المصنف قدس سره من مصادرها الأصليّة واُمّهاتها.
3. الدقّة في تصحيح ما شوهد من أغلاط في نسخ الكتاب المطبوعة.
4. أضفنا أحياناً حرفاً أو كلمة بين المعقوفين ]  [ تقويماً لسياق العبارة أو إكمالاً لسقطٍ في العبارة.
5. إدراج توضيح كامل ومختصر للكلمات المشكلة وللمفاهيم الغامضة.
6. ذكر الآيات والروايات المرتبطة بالنصّ التي لم يشر إليها المصنّف قدس سره .
7. الاهتمام بإدراج اسم المعصوم علیه السلام عند نقل الرواية، ولم يرد في نصّ الكتاب.
8. قمنا بضبط وترجمة الأعلام الرواة بصورة معمّقة ومركّزة وباختصار.
9. اعتمدنا في تخريج الروايات على المصادر الأصليّة التي اعتمدها ونقل عنها صاحب وسائل الشيعة.
10. ذكرنا موارد اختلاف الألفاظ في الروايات المذكورة في المتن مع مصادرها الحديثيّة الأصليّة.
11. أولينا اهتماماً خاصّاً في إدراج أسانيد ومصادر الرواية عند نقل الأحاديث والأخبار.

أضف تعليق

كود امني
تحديث

توصية سماحة آية الله الإصفهاني بقراءة هذا الدعاء كل يوم أماناً من مرض كرونا
loading...

مؤسسة السبطين عليهما السلام

loading...
telegram ersali ar insta ar  تطبيق اندرويد لكتاب العروة الوثقی والتعليقات عليها

٢ جمادي الثاني

موت هارون الرشيد

المزید...

٣ جمادي الثاني

شهادة الصديقة سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء(س)

المزید...

١٠ جمادي الثاني

موت الخليفة العباسي المستنصر بالله

المزید...

١٣ جمادي الثاني

وفاة فاطمة اُمّ البنين سلام الله عليها

المزید...

٢٠ جمادي الثاني

الولادة السعيدة لسيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء(س)

المزید...

٢١ جمادي الثاني

وفاة السيدة اُمّ كلثوم(س)

المزید...

٢٧ جمادي الثاني

١ـ شهادة علي بن الامام الباقر عليه السلام٢ـ شهادة الامام علي بن محمد الهادي عليه السلام ...

المزید...

٢٩ جمادي الثاني

١ـ هلاك وليد بن يزيد٢ـ وفاة السيد محمد بن الامام الهادي عليه السلام ...

المزید...
01234567
سيرة العلماء

مكتبة أنيس
ثبّت سؤالك هنا
العروة الوثقى
Sibtayn International Foundation
Tel: +98 25 37703330 Fax: +98 25 37706238 Email : sibtayn[at]sibtayn.com

Hi! Click one of our representatives below to chat on WhatsApp or send us email to [email protected]

الإتصال بنا
Close and go back to page