• +98 25 3770 33 30
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

هل تعلم لماذا سمي الإمام الحسین بثار الله؟

الجواب الإجمالي
تستعمل کلمة الثار بمعنى الأخذ بالثار و الدم أیضا.
فالإمام الحسین ثار الله بالمعنى الأول، لأن الله بنفسه و لی دمه و الآخذ بثأره.

لکن إذا فسرنا “ثار الله” بدم الله، یسمى الإمام الحسین (ع) “ثار الله” بسبب أحد التوجیهین التالیین:

1ـ قد أضیف “الثار” إلى “الله” تعبیرا عن شرف هذا الدم؛ و الإضافة تشریفیة.

2ـ الإنسان الکامل الذی یرتقی مدارج الکمال و ینال مقام قرب الفرائض یصبح ید الله و لسان الله و ثار الله. فإذا أراد الله أمراً فعله بید هذا الإنسان و إذا أراد أن یتکلم ینطق على لسانه و إذا أراد أن یحیی دینه فی المجتمع، یستثمر دمه. الإمام الحسین (ع) ثار الله؛ إذ أن دمه الذی سقط على الأرض أحیا الدین من جدید.
نحن و إن کنا نعتقد بصحة المعنى الأول، لکن قد یکون المعنى الثانی معنى هذا اللقب أیضا کما أن أهل هذا المقام الذین وصلوا إلى عمق هذا المعنى قد یرجحون المعنى الثانی على الأول.

الجواب التفصيلي
فی البدایة نقول: إن هذا اللقب قد ورد لإمامین معصومین و هما الإمام علی (ع) و الإمام الحسین (ع). فقد جاء فی زیارة الإمام الحسین (ع): “السلام علیک یا ثار الله و ابن ثاره”[1]
و هناک احتمالان فی معنى ثار الله:

1ـ بمعنى الأخذ بالثار: إن کتب اللغة فسرت کلمة الثار” بالطلب بالدم”. فعلى هذا الأساس “ثار الله” یعنی من کان الله طالبا بدمه.
لا یخفى أن النداء بطلب ثار الحسین یعنی شعار “یا لثارات الحسین” کان شعار قیام التوابین و قیام المختار.[2] و کذلک هو شعار الملائکة الذین باقون بجوار قبر الحسین إلى ظهور الإمام الحجة (عج)[3] و کذلک هو شعار الإمام المهدی (عج) عند قیامه[4] و شعار أنصاره الاستشهادیین.[5]
و قد أید هذا المعنى لکلمة “ثار الله” الکثیر من علماء الإسلام.[6] فبناءً على هذا المعنى، “ثار الله” یعنی یا من ثارک على الله و هو الذی یأخذ بثارک، لأنک لم تنتم إلى عائلة و حسب حتى یأخذ بثأرک رب العائلة و کذلک لم تنتم إلى عشیرة فقط لیأخذ بثأرک رئیس العشیرة، بل إنک تنتمی إلى عالم الإنسانیة و البشریة کافة و إلى ذات الله سبحانه، فهو الذی یأخذ بثأرک. و أنت ابن أمیر المؤمنین الذی مضى شهیداً فی سبیل الله، و الله آخذ بثأره.

2ـ بمعنى دم الله: یستفاد من کلام العلامة المجلسی (ره) أن “الثأر” جاءت بمعنى الدم و الأخذ بالثأر.[7] و ما یؤید کلامه هو ما جاء فی کتاب لسان العرب فی معنى کلمة “الثار” حیث یقول: “الثَّأْرُ الطَّلَبُ بالدَّمِ، و قیل: الدم نفسه”.[8] إذن یمکن أن نقول إن الحسین (ع) دم الله، أما هل نستطیع أن نقبل هذا المعنى واقعا و هل الله جسم لیکون له دم، و هل یصح هذا التصور عن الله؟!
فی الجواب نقول: إن هذه المصطلحات من قبیل ید الله و غیرها التی استعملت فی التراث الإسلامی، إنما هی تعابیر کنائیة أو مجازیة.[9] مثلا عندما یقال علی (ع) ید الله، لیس المقصود هو أن الله جسم له ید کالإنسان و یده أمیر المؤمنین (ع)، بل المقصود هو أن علیاً (ع) مظهر قدرة الله.

إذن ما یصحح إطلاق لقب “ثار الله” على الإمام الحسین (ع) أحد هذین الاحتمالین:

1ـ إضافة “الثار” بکلمة “الله” إضافة تشریفیة؛ یعنی قد أضیف هذا الدم الى الذی هو أشرف الموجودات، لیکسب شرفا منه و لیعلم أن هذا الدم دم شریف، لأنه بذل فی سبیل الله و لهذا متعلق بالله. کما یقال “ذه ناقة الله”[10] أو “بیت الله” و “عند بیتک المحرم”[11] فإنما أضیف ضمیر الخطاب، لکسب الشرف.[12]

2ـ الإنسان الکامل الذی یرتقی مدارج الکمال و ینال مقام قرب الفرائض[13] یصبح ید الله و لسان الله و ثار الله. فإذا أراد الله أمراً فعله بید هذا الإنسان و إذا أراد أن یتکلم ینطق على لسانه و إذا أراد أن یحیی دینه فی المجتمع، یستثمر دمه. إن أمیر المؤمنین (ع) و الإمام الحسین (ع) ثار الله؛ إذ أن دمهما الذی سقط على الأرض أحیا الدین من جدید.
على أی حال لقّب الإمام الحسین فی نصوصنا الدینیة بثار الله، و نحن و إن کنا نعتقد بصحة المعنى الأول، لکن قد یکون المعنى الثانی معنى هذا اللقب کما أن أهل هذا المقام الذین وصلوا لعمق هذا المعنى قد یرجحون المعنى الثانی على الأول.

إن الإمام الحسین (ع) ثار الله بهذه الرؤیة؛ إذ أن دمه أعطى شحنة جدیدة للإسلام و أحیا اسم الله سبحانه، حیث أوشک أن ینسى ذکر الله و تنقلب عبادته إلى مجرد عادات و تقالید.

و لهذا یقال إن الإسلام نبوی الحدوث و حسینی البقاء، إذ مما لا شک فیه أن الإنسان الحی یحتاج لبقائه إلى الدم، و سریان الدم فی العروق علامة على حیاة الإنسان، فإذا وقف الدم عن سریانه، یموت الإنسان. کذلک بقاء حیاة کیان الإسلام بحاجة إلى دم یسری فی عروقه و علیه فلو خرج هذا الدم عن هذا الکیان، یموت قطعا، و بعد ذلک لا یبقى سوى جسم بلا روح.[14]
----------------------------------------------------------------------------------
[1]. الکلینی، محمد بن یعقوب‏، الکافْی، ج‏4، ص576. لقد وردت هذه العبارة فی زیارة أول رجب و النصف من رجب و النصف من شعبان و زیارة الحسین فی یوم عرفة.
[2]. المجلسی، محمدباقر، بحار الأنوار، ج‏45، ص333؛ کرمی، علی، در سوگ امیر آزادى- گویاترین تاریخ کربلا، ص385‏.
[3]. انظر: الشیخ الصدوق، الأمالی، ص130، المجلس السابع و العشرون؛ المجلسی، محمدباقر، بحار الأنوار، ج‏44، ص286.
[4]. القمی، الشیخ عباس، منتهی الآمال، ج1، ص542؛ و کذلک قال الإمام الباقر (ع): «و الْقَائِمُ مِنَّا إِذَا قَامَ طَلَبَ بِثَأْرِ الْحُسَیْنِ (ع‏)»؛ المجلسی، محمدباقر، بحار الأنوار، ج‏44، ص218.
[5]. المجلسی، محمدباقر، بحار الأنوار، ج52، ص308.
[6]. یقول صاحب تفسیر الأمثل: ّ العرب لم تطلق کلمة الثأر أبدا لتعنی بها الدم، بل اعتبرت الثأر دائما ثمنا للدم ؛ مکارم شیرازی، ناصر، الأمثل فی تفسیر کتاب الله المنزل، ج3، ص555.
[7]. یقول سماحته فی شرح عبارة: «و أنک ثار الله فی الأرض»: «الثأر بالهمز، الدم و طلب الدم أی أنک أهل ثار الله و الذی یطلب الله بدمه من أعدائه أو هو الطالب بدمه و دماء أهل بیته بأمر الله فی الرجعة»؛ المجلسی، محمدباقر، بحار الأنوار، ج98، ص151.
[8]. ابن منظور، محمد بن مکرم، لسان العرب، ج4، ص97.
[9]. راجع: مکارم شیرازی، ناصر، الأمثل فی تفسیر کتاب الله المنزل، ج3، ص555؛ القرائتى، محسن، تفسیر نور، ج‏2، ص443.
[10]. هود، 64.
[11]. ابراهیم، 37.
[12]. «هذِهِ ناقَةُ اللَّهِ» الإضافة إلى الله تشریفیة، کإضافة مکة إلى الله یقال: «بیت الله»، و إضافة دم الحسین (ع) إلى الله، یقال: «ثار الله»؛ راجع: الحسینی الشیرازى، سید محمد، تقریب القرآن إلى الأذهان، ج‏2، ص200.
[13] ما یقرب الإنسان إلى الله إما من قبیل النوافل و هی المقربات التی لم یوجبها الله على عباده، بل هم قد ألزموا أنفسهم بأدائها تقربا إلى الله، و إما من قبیل الفرائض و هی المقربات التی أوجبها الله على العباد و یؤدیها العباد امتثالا لأمر الله.
[14]. للحصول على المزید من المعلومات راجع: ترخان، قاسم، نگرشی عرفانی، فلسفی و کلامی به شخصیت و قیام امام حسین (ع)، ص 91- 104، انتشارات چلچراغ، الطبعة الأولى، 1388 ه ش. لا یخفى أن جمیع المصادر المذکورة هنا هی من برامج مرکز نور للتحقیقات الکمبیوتریة فی العلوم الإسلامیة.
المصدر
http://shiastudies.com/ar/


أضف تعليق

كود امني
تحديث

loading...
المرئيات
اللطميات
المحاضرات
الفقه
الصور

مشاهدة الكل

مؤسسة السبطين عليهما السلام

loading...
أخبار المؤسسة
إصدارات
حول المؤسسة
telegram ersali ar insta ar  تطبيق اندرويد لكتاب العروة الوثقی والتعليقات عليها

١ محرم الحرام

 ١ محرم الحرام ١ ـ بدء أيام حزن آل محمد عليهم السلام.٢ ـ واقعة شعب أبي طالب.٣ ـ أول مبادرة في جمع الزكاة٤ ـ م...

المزید...

٢ محرم الحرام

٢ محرم الحراموصول سيد الشهداء عليه السلام مع أهل بيته عليهم السلام وأصحابه إلى كربلاء المعلى. في اليوم الثاني...

المزید...

٣ محرم الحرام

٣ محرم الحرام ١ ـ الدعوة العالمية للإسلام بواسطة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم٢- رسالة الإمام الحسين ...

المزید...

٤ محرم الحرام

 ٤ محرم الحرام عبيدالله بن زياد يخطب في مسجد الكوفةوبغيه منع أهالي الكوفه من مساعدة الامام الحسين عليه السلام...

المزید...

٦ محرم الحرام

 ٦ محرم الحرام ١ ـ حبيب بن مظاهر يطلب العون من بني أسد٢ ـ المحاولة الاُولى في قطع ماء الفرات1 ـ حبيب بن مظاهر...

المزید...

٧ محرم الحرام

٧ محرم الحرام منع ماء الفرات عن قافلة الامام الحسين عليه السلامبعد أن وجه عبيدالله بن زياد جيشاً كبيراً لمقات...

المزید...

٨ محرم الحرام

 ٨ محرم الحرام لقاء الامام الحسين عليه السلام مع عمر بن سعد في كربلاءلم يكن الامام الحسين راضياً بوقوع الحرب ...

المزید...

٩ محرم الحرام

 ٩ محرم الحرام ١ ـ محاصرة مخيم الامام الحسين عليه السلام في كربلاء٢ ـ حضرة أبي الفضل العباس يرفض سند الأمان م...

المزید...

١٠ محرم الحرام

 ١٠ محرم الحرام عاشوراء الحسين عليه السلاممناجاة الامام الحسين عليه السلام وفي اليوم العاشر من محرم لمّا أصب...

المزید...

١١ محرم الحرام

١١ محرم الحرام أهل البيت يؤخذوا اُسارىبعد ان بعث عمر بن سعد لعنه الله براس الحسين عليه السلام يوم عاشوراء إلى...

المزید...

١٢ محرم الحرام

١٢ محرم الحرام ١- دفن الشهداء٢- في الكوفة٣-شهادة الامام علي بن الحسين زين العابدين 1 ـ دفن الشهداء:ومثل هذا ...

المزید...

١٩ محرم الحرام

١٩ محرم الحرام السبايا إلى الشامفي اليوم التاسع عشر من المحرّم سنة 61 هـ بعث ابن زياد رسولاً إلى يزيد يخبره ب...

المزید...

٢٠ محرم الحرام

٢٠ محرم الحرام زفاف الزهراء سلام الله عليها من اميرالمؤمنين عليه السلام في اقبال ابن طاووس عن الشيخ المفيد ل...

المزید...

٢٥ محرم الحرام

٢٥ محرم الحرام شهادة الامام السجاد عليه السلامقتل الامين على يد أخيه المأمون شهادة الامام السجاد عليه السلام...

المزید...

٢٦ محرم الحرام

٢٦ محرم الحرام شهادةعلي بن الحسن المثلثاحراق الكعبةاليوم السادس والعشرون من المحرّمشهادة علي بن الحسن المثلثو...

المزید...

٢٨ محرم الحرام

 ٢٨ محرم الحرام وفاة حذيفة بن اليمانورود قافلة اهل البيت مدينة بعلبكابعاد الامام الجواد من المدينة إلى بغدادا...

المزید...
0123456789101112131415
سيرة العلماء

مكتبة أنيس
ثبّت سؤالك هنا
العروة الوثقى
Sibtayn International Foundation
Tel: +98 25 37703330 Fax: +98 25 37706238 Email : sibtayn[at]sibtayn.com
© 2022 Sibtayn International Foundation. All Rights Reserved.

Hi! Click one of our representatives below to chat on WhatsApp or send us email to [email protected]

الإتصال بنا
Close and go back to page