20 رمضان

فتح مكّة

بعد عام واحد من صلح الحديبية التي اشترط فيها كفّار قريش عدم دخول رسول الله2 و سائر المسلمين مكة لأواء فريضة الحج، واتفق الطرفان إن يحج الرسول2 والمسلمين من السنة القادمة، فوقع هذا الحدث العظيم في العشرين من شهر رمضان و حينما دخل رسول الله2 مكة كان مُعتمّاً بعمّامة سوداء، فوقف على باب الكعبة وقال: « لا اله الا الله وحده، نصره عبده، وهزم الاحزاب وحده، ألا كل دم أو مأثرة يدّعى فهو تحت قدمي هاتين إلا سدانة البيت وسقاية الحاج».

واجتمع المسلمون حول النبي محمد2 فتذكّر2 بعد ما رأى كثرة‌ المسلمين وفتح مكّة ايّام غربته ووحدته، ووحدته حينما خرج منها، فوضع جبينه الطاهر على المحمل و سجد لله شكراً، لانّه لما خرج من مكّة و هاجر منها إلى المدينة التفت نحوها وقال: « الله يعلم انّني أحبَّكِ ولولا انّ اهلكِ اخرجوني عنكِ لما اثرتُ عليكِ بلداً،‌ ولاابتغيتُ عليكِ بدلاً وانّي لمغتمّ على مفارقتكِ».

ثم نزل2 من على ناقته و توجّه الى‌كسر الاصنام التي كانت حول الكعبة ،‌فكان يشير إليها بعصاه و يقول: { و قل جاء الحق و زهق الباطل إن الباطل كان زهوقاً}[1].

{ و ما بيدىء الباطل و ما يعيد}[2].

فتقع الاصنام على وجوهها الى الارض الا بعض الاصنام الكبيرة كانت على سطح الكعبة فأمر2 عليّاً أن يضع قدميه على منكبيه ويصعد الى السطح ويلقي الاصنام منه الى الارض ،‌ فصعد(عليه السلام) والقى بالاصنام إلى الارض و نزل هو من الميزاب تأدباً للنبي2 فلمّا وصل الى الارض تبسّم فسأله النبي2 عن السبب فقال: « ألقيت نفسي من مكان رفيع ولم يصبني شيء» فقال2: «كيف يصيبك أذاً وقد حملك محمد وأنزلك جبرائيل».

ثم أخذ مفاتيح الكعبة ففتح بابها وأمر أن تمحي صور الملائكة ‌والأنبياء المرسومة في جوف البيت ثم أخذ بعضادتي الباب و هلّل التهليلات المعروفة و خاطب أهل المكة فقال: « ماذا تقولون؟ وماذا تظنّون؟». قالوا: نقول خيراً و نظنَّ خيراً، أخ كريم وابن أخ كريم وقد قدرت.

فرقّ2 قلبه وظهرت دمعته، فلمّا رأى أهل مكة ذلك أخذوا بالبكاء والنحيب، فقال2: « اني أقول كما قال أخي يوسف: { لا تثريب عليكم اليوم يغفر الله لكم وهو أرحم الراحمين }[3].

 

--------------------------------------------------------------------------------

[1] - الاسراء: 81.

[2] - سبأ: 49.

[3] - يوسف: 92

أضف تعليق

كود امني
تحديث

توصية سماحة آية الله الإصفهاني بقراءة هذا الدعاء كل يوم أماناً من مرض كرونا
loading...
telegram ersali ar insta ar  تطبيق اندرويد لكتاب العروة الوثقی والتعليقات عليها

30 رمضان

وفاة الخليفة العباسي الناصر لدين الله

المزید...

23 رمضان

نزول القرآن الكريم

المزید...

21 رمضان

1-  شهيد المحراب(عليه السلام). 2- بيعة الامام الحسن(عليه السلام). ...

المزید...

20 رمضان

فتح مكّة

المزید...

19 رمضان

جرح أميرالمؤمنين (عليه السلام)

المزید...

17 رمضان

1 -  الاسراء و المعراج . 2 - غزوة بدر الكبرى. 3 - وفاة عائشة. 4 - بناء مسجد جمكران بأمر الامام المهد...

المزید...

15 رمضان

1 - ولادة الامام الثاني الامام الحسن المجتبى (ع) 2 - بعث مسلم بن عقيل الى الكوفة . 3 - شهادة ذوالنفس الزكية ...

المزید...

14 رمضان

شهادة المختار ابن ابي عبيدة الثقفي

المزید...

13 رمضان

هلاك الحجّاج بن يوسف الثقفي

المزید...

12 رمضان

المؤاخاة بين المهاجرين و الانصار

المزید...

10 رمضان

1- وفاة السيدة خديجة الكبرى سلام الله عليها. 2- رسائل أهل الكوفة إلى الامام الحسين عليه السلام . ...

المزید...

6 رمضان

ولاية العهد للامام الرضا (ع)

المزید...

4 رمضان

موت زياد بن ابيه والي البصرة

المزید...

1 رمضان

موت مروان بن الحكم

المزید...
012345678910111213
سيرة العلماء

ثبّت سؤالك هنا
العروة الوثقى
Sibtayn International Foundation
Tel: +98 25 37703330 Fax: +98 25 37706238 Email : sibtayn[at]sibtayn.com

Hi! Click one of our representatives below to chat on WhatsApp or send us email to [email protected]

الإتصال بنا
Close and go back to page