* فلذ بحمزة بن عبد المطلب
فهو سليل السادة الاكارم * من دوحة العلياء والمكارم
من دوحة النبوة الغراء * من جنة الصفات والاسماء
هو العزيز ما اعز جاره * يجير باللطف من استجاره
إليه تنتهى مكارم الاولى * فهو ربيب المجد بل رب العلا
" مثال الشرف "
وهو مثال الشرف الاصيل * وهيكل المجد بلا مثيل
بل هو في عين اولى الابصار * انسان عين المجد والفخار
وكيف وهو مفخر الائمة * سيد اعمام نبى الرحمة
وهو له اخ من الرضاعة * نال به القوة والشجاعة
بل مكرمات خاتم النبوة * تراثه من طرف الاخوة
آيات فضله المبين محكمة * بينة في الصحف المكرمة
" طلعته "
طلعته تشرق بالشهامة * غرته تبرق بالكرامة
منطقه ناطقة الفصاحة * وكفه كالغيث في السماحة
وقلبه مشكاة نور المعرفة * معرفة المبدء ذاتا وصفة
جوامع الحكمة في لطيفته * مكارم الاخلاق في صحيفته
والعز والاباء والحمية * احدى معالى نفسه الابية
وهو ملاذ اهل بيت العصمة * والغوث في الشدائد الملمة
وفارس الاسلام في حروبها * ومفزع الايام في خطوبها
مفترس الذئاب والاسود * وليث غاب الغيب والشهود
" اسد الله "
بل اسد الله فجلت قدرته * تقضى على كل كمى صولته
تقر منه الاسد كالثعالب * قرت به عيون آل غالب
ترعد من صولته الضراغمة * وكيف وهو ضيغم الضياغمة
بل فيه من مهابة الرسول * ما كاد ان يذهب بالعقول
بل هو سيف الله في هام العدى * وليس سيف الله ينبو ابدا
وسهمه الصائب في مرماه * فليس يعدوه الى سواه
" ببدر واحد "
له مواقف ببدر واحد * والفضل للساعد منه والعضد
فساعد الدين الحنيف ساعده * واستحكمت بعزمه قواعده
وفت في اعضاد عباد الصنم * بالعضد الاقوى من الطود الاشم
فكم اباد من عتاة الكفرة * واوقع الكسر على الجبابرة
كم من كتيبة لهم محاها * بحد سيفه متى وافاها
كم راية نكسها بسطوته * كم هامة حطمها بهمته
كم خاص بالبتار في تيارها * وكم ازال الخيل عن قرارها
" آنس اللقاء "
حتى إذا اشتاق الى دار البقا * من طعنة الوحشى آنس اللقا
هوى على وجه الثرى قتيلا * فمثلت هند به تمثيلا
حتى غدت تلوك منه الكبدا * بل كبد الدين ومهجة الهدى
فسميت آكلة الاكباد * والله للظالم بالمرصاد
فهل تريها اخذت بثأرها * بل ذهبت بعارها ونارها
فدا بنفسه النبي الامي * فديته اكرم به من عم
وقد بكاه سيد البرايا * وهو عليه اعظم الرزايا
بل اغيظ المواقف الملمة * موقفه على نبى الرحمة
كيف وقد مثل تمثيلا بمن * لم يسمح الدهر بمثله ولن
"المثل الاعلى "
بالمثل الاعلى لكل مكرمة * بالاية العظمى لنور العظمة
بمهجة الجد وبهجة الشرف * بهيكل القدس وصفوة السلف
فلتبكه عيون املاك السما * فان عرش المجد قد تهدما *
ولتبكه عيون آل فهر * فانه انسان عين الدهر
بكته عين العز والاباء * بكته عين المجد والعلياء
وقد بكاه سيفه الصقيل * حيث اصاب حده الفلول
" فهل يضن "
فهل يضن مسلم بعبرته * على فقيد المصطفى وعترته
ناحت عليه الملة البيضاء * وحنت الشريعة الغراء
ناحت عليه اخته صفية * تندبه بندبة شجية
تذيب قلب الصخرة الصماء * اشجى شجى من ندبة الخنساء

أضف تعليق

كود امني
تحديث

فيديوهات عشوائية
مؤسسة السبطين(عليهماالسلام) العالمية